الطريق
الثلاثاء 16 يوليو 2024 06:37 صـ 10 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

في ذكري ميلاد يونس شلبي.. اتهمته مجلة فنية بأنه ثقيل الظل ودائم الخروج عن النص

يونس شلبي
يونس شلبي

جاء إلي الدنيا ورحل الفنان الكوميدي يونس شلبي تاركا وراءه أرث كبير من الأعمال الفنية التي تعتبر علامة في تاريخ الكوميديا في الوطن العربي.

يونس شلبي هو ابن المنصورة بمحافظة الدقهلية ولد في عام 1941، حصل علي المعهد العالي للفنون المسرحية في عام 1969.

خلال دراسته في المعهد، شارك في فيلم "الظلال علي الجانب الأخر"، وكان يتقاضي أجره بشكل يومي خلال دراسته، ودفع من الأجر خمسة جنيهات لكي يتم عمل ديكور وإضاءة مشروع التخرج الذي كنا يشارك فيه.

بدأ يونس شلبي الذي تحل ذكري ميلاده في 31 مايو، حياته الفنية في العديد من المشاركات الفنية، لكن تعتبر مسرحية "مدرسة المشاغبين في عام 1973 نقطة انطلاق لهذا الكوميديان، ثم تلتها مسرحية "العيال كبرت" 1979، وبدأ العمل في السينما منذ عام 1975 في فيلم "الظلال في الجانب الاخر"، وحصل على جائزة شرفية عن دوره في فيلم "عشاق تحت العشرين" من المهرجان الـ 28 للمركز الكاثوليكي عام 1980.

أما في الدراما التليفزيونية، فمن أشهر المسلسلات التى عمل فيها: "عيون، الستات ما يعملوش كده، أنا اللي أستاهل"، بالاضافة إلى أدائه الصوتي في مسلسل الأطفال الشهير "بوجى وطمطم" للمخرج محمود رحمي.

يونس شلبي، أصدر ألبومان غنائيان، وهما "الديك الشركسي، بوجي وطمطم"، كما أنه رفع دعوي قضائية ضد إحدي المجلات التي كتب فيها صحفي أنه صاحب صوت رديء ولم يكتفي الصحفي بذلك بل إضاف إن يونس شلبي، لا يمتلك خفة الظل بل هو ثقيل ولا يجيد تقمص الشخصيات الكوميدية،وقد نظرت القضية أمام محكمة جنح السيدة زينب، وطلبت المحكمة الفنان سعيد صالح للإتيان إليها والشهادة، لكن في النهاية حكمت المحكمة ببراءة المجلة والصحفي.

تاريخ يونس شلبي تاريخه الفني به 179 عمل، وفي إحدي المرات خلال لقاء تليفزيوني اعترف بأنه كان يتنقل بين الاستدويوهات لدرجة أنه في كثير من الأحيان كان لا يعلم شيئا عن قصة الفيلم الذي يصوره، بل كان ينسي أحيانا الأفلام التي كان يشارك فيها.

وخلال مشاركته في مسرحية "حاول تفهم ياذكي" رفعت ضده دعوي قضائية بتهمة الخروج عن النص، ونال حكما بالبراءة.

كما شارك في إنتاج فيلم "سفاح كرموز" عام 1987، كما غني في مسلسل مطلوب عروسة، 1990، ومسلسل وكسبنا القضية 1987، وفي فيلم إلي المأذون يا حبيبي، 1977، وفيلم مراهقة من الأرياف 1976.

تناولت السينما المصرية قضية ريا وسكينة وفي البداية تم تقديمها في المسرح من خلال شركة الفنانين المتحدين، وبعد النجاح الذي حققته المسرحية بطولة شادية وسهير البابلي وعبد المنعم مدبولي، تحمست أفلات جمال الليثي لهذه القضية وتم تناولها بشكل سينمائي كوميدي، وجاء الفيلم باسم "ريا وسكينة" بطولة يونس شلبي ، شريهان، حسن، وأخرجه أحمد فؤاد في عام 1983.

بطل الفيلم عزوز، يونس شلبي، ممثل مغمور يحلم بأن يحقق مجدا في فن التمثيل، بينما تعمل حطيبته فله، شريهان خادمة في منزل حكمدار الشرطة الذي كان مشغولا بمطاردة عصابة ريا وسكينة، وهو ما يغري عزوز بالتنكر في زي سكينة بينما تتنكر خطيبته ففله في زي ريا ليقوما باستدراج النساء والاستيلاء علي مصوغاته من دون قتلهن، لكي يدخرا نفقات إنشاء مسرح خاص يمارس عزوز علي خشبته موهبتة التمثلية المحبطة.

يونس شلبي أحد الفنانين الذين تألقوا علي خشبة المسرح وأمام الكاميرا، ليحتل مكانه خاصة في قلوب الملايين الذين أحبوه وجعلوا منه كوميديان بجانب الأخرين من الممثلين الذين ظهروا في ذلك الوقت.

توفي في عام 2007 جراء أزمة تنفسية حادة.