الطريق
الأحد 14 يوليو 2024 01:00 مـ 8 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

تجربة تُدرس عالمياً.. وزارة الإسكان تساهم في تعمير مصر بإنشاء 37 مدينة جديدة

 المهندس محمد البستاني رئيس جمعية مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية والمهندس أحمد عبدالله عضو مجلس شعبة الأستثمار العقاري
المهندس محمد البستاني رئيس جمعية مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية والمهندس أحمد عبدالله عضو مجلس شعبة الأستثمار العقاري

قال المهندس محمد البستاني رئيس جمعية مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية، أن وزارة الأسكان لها دور أساسي في تعمير وتنمية مصر من خلال أنشاء 37 مدينة جديدة مثل مدن الجيل الرابع والمدن المستدامة والذكية، مضيفًا أن تجربة الوزارة أصبحت تُدرس وتصدر إلى الخارج.

وأضاف البستاني خلال لقائة في برنامج عقار مصر الذي يقدمه الإعلامي طاهر حمدى على شاشة قنوات صدى البلد، أن التشكيل الوزاري الجديد تضمن عدد كبير من المحافظين من داخل وزارة الأسكان.

وأشار البستاني أن الدولة تلقى أهتمام كبير بأسكان محدودي الدخل، ولكن خلال الوقت الحالي أصبحت أسعار تلك الشقق السكانية مرتفعة بالنسبة لفئة كبيرة من المواطنين، مطالبًا ببناء وحدات سكنية صغيرة (أستديو) لتكمين عدد أكبر من الشباب لشراء تلك الوحدات.

بدوره قال المهندس أحمد عبدالله عضو مجلس شعبة الأستثمار العقاري أن حق الأنتفاع أصبح السائد في معظم دول العالم وهذا سيمكن المواطنين من شراء العقارات بأسعار مناسبة، فيما ناشد الدولة ببيع الأراضي للمواطنين على شقين بحيث يكون هناك جزء أستثماري والأخر لمحدودي الدخل بتكلفة المرافق الخاصة به.

من جانبه أوضح البستاني بضرورة الربط بين الصناعة والعقارات من خلال تصنيع كافة المستلزمات التي تحتاجها المباني محليًا مثل الأسمنت والحديد ومواد البناء الأخرى، وذلك بدلًا من أستيرادها من الخارج، وذلك سيساعد المستثمرين في مشروع رأس الحكمة.

اقترح البستاني أن دخول الوكلاء الأجانب إلى مصر سيساهم في تحسين وتوطين الصناعة المصرية، وأوضح أن ذلك سيتم من خلال إقامة مصانع في المناطق الحرة، تتولى توزيع مستلزمات الإنتاج في الأسواق المصرية، مع تخصيص جزء من الإنتاج للتصدير إلى الدول الأفريقية.فيما تابع عبدالله أن ملف تصدير العقار أصبح حتميًا خلال المرحلة الحالية، خاصًة أن مشروع رأس الحكمة سيصبح منطقة خدامية متكاملة تعمل طوال أيام العام، وهذا سيجذب من الأستثمار المباشر في مصر.

وفي سياق متصل، أفاد البستاني أن صفقة رأس الحكمة كشفت تطور الاقتصاد المصري من خلال جذب الاستثمارات الخارجية التي تعتمد على البنية التحتية القوية والآمان التي تتمتع بهما البلاد، مشيرًا أن هذا فتح المجال أمام العديد من الصفقات الأخرى من قبل المفوضية الأوروبية بمبلغ 7.2 مليار يورو، وكذلك الأتحاد الأوروبي باستثمارت تتراوح من 40 إلى 70 مليار دولار في مشروعات خاصة بالهيدرجين الأخضر والتنمية المستدامة.

موضوعات متعلقة