جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
الثلاثاء 4 أغسطس 2020 04:02 مـ 14 ذو الحجة 1441هـ
شئون دولية

خبير في شؤون الإرهاب: ميليشيات السراج بليبيا لن تتخلى عن مصالحها

السراج والميليشيات المسلحة
السراج والميليشيات المسلحة

قال مستشار رئيس مجلس النواب الليبي حميد صافي، إن من الأسباب الرئيسية التي جعلت قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر يرفض إجراء لقاء مباشر مع رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج في روسيا، ورفضه التوقيع على إتفاقية وقف إطلاق النار، هو عدم وضع جدول زمني لإنهاء وحل المليشيات.

نتيجة بحث الصور عن المشير حفتر
المشير حفتر

يرى علي بكر مساعد رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية والخبير في شؤون الجماعات الإرهابية، أن القوة الحقيقية في ليبيا حاليا وتحديدا في العاصمة طرابلس تتمركز في الميليشيات المسلحة وليس لفايز السراج، فهو لا يملك من الأمر شيء فمن خلف الستار تتحكم الميليشيات في كل شيء، وهي التي تحدد مجريات الأمور، مشيرا إلى أن السراج وإذا حاول أن يحل الميليشيات أو يعمل على تسريحها، فلن يتمكن من القيام بهذه الخطوة، طالما أن ذلك يقف ضد إرادتهم.

ونوه "بكر" في تصريحات خاصة لـ "الطريق" أن السراج لا يمتلك جيش وطني يعتمد عليه، مثل الذي يقوده المشير خليفة حفتر، فبعد أن قرر الاعتماد كليا على الميليشيات المسلحة، يكون قد وضع نفسه بين المطرقة والسندان، مما ينبأ بأن تظل قوة الميليشيات مترسخة في ليبيا، وذلك سيقابل بالرفض الشديد من قبل الدول المجاورة لها، فعلى سبيل المثال لن تقبل كل من "مصر وتونس والجزائر" بأن يكون للميليشيات أي دور أو قوة يؤخذ بها في ليبيا، لأن ذلك أمر مقلق للغاية، فالدولة التي تعتمد على الميليشيات هي ليست دولة.

Image result for ‫علي بكر‬‎
الباحث المتخصص في شؤون الجماعات المتطرفة علي بكر

وفقا لرؤية خبير الشؤون الجماعات الإرهابية فإن الميليشيات المسلحة تعمل على التوسع، فهي لا تكتفي بالدولة المتواجدة فيها وإنما تبذل جهودا من أجل الانتشار أكثر للدول المجاورة لها، وهي لا تعترف بأي مواثيق أو اتفاقيات كما أنها لا تعترف ببنود والنصوص التي يعتمد عليها القانون الدولي.

وتطرق "بكر" للمعضلة التي من المتوقع أن يواجهها المشير خليفة حفتر في حال استمر في مواجهته ضد الميليشيات المسلحة، حيث يواجه حرب عصابات داخل ليبيا، لذلك ولتجنب نشوب مثل هذه الحرب، من الممكن أن يحاول "السراج" عقد اجتماعات مع قادة الميليشيات المسلحة، مع اتخاذ خطوات لتسريحها أو حلها، وهو ما سيكون صعب للغاية، لأن هذه الجماعات لن تقبل بذلك، فأي ميلشيا مسلحة في أي دولة لا تتخلى عن المكاسب السياسية والعسكرية التي تحصل عليها، كما أنها تعي جيدا الفوائد التي تعود عليها بسبب التمويل المالي الذي تتلقاه.

نتيجة بحث الصور عن الميليشيات المسلحة في ليبيا
الميليشيات المسلحة في ليبيا

وأضاف مساعد رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية، أن من أبرز الشخصيات التي تساعد على تمويل الميليشيات المسلحة في ليبيا، هو الإخواني خالد المشري، فهو السلاح الذي ينسق بين تركيا وقطر لتمويل هذه الجماعات، موضحا أن هناك احتمالية بأن يكون هذا التنسيق سبب في دخول مقاتلين من سوريا إلى ليبيا، التي وبهذه الطريقة ستتحول لبؤرة جديدة للإرهاب والمتطرفين، وستكون قنبلة تنتشر نيرانها التي ستؤثر على الأمن القومي للدول المجاورة للبيا في المستقبل.

وأختتم "بكر": "بالتأكيد على أن السراج هو السبب الرئيسي وراء ما وصلت له ليبيا وهو من وضع نفسه في هذا المأزق بسبب اعتماده على الميليشيات المسلحة، التي يتوقع أنها لن تقبل أي حلول ستعرض عليهم طالما أنها تتعارض مع المصالح التي تمكنوا من تحقيقها على المستويين السياسي والعسكري، منوها أنه ولأن الملف الليبي صعب جدا ومعقد، تدخلت روسيا كوسيط دولي يساعد على إيجاد حلول تساعد على إنهاء هذه الأزمة".

ليبيا حكومة الوفاق الوطني فايز السراج الميليشيات المسلحةالمشير خليفة حفتر اتفاق وقف اطلاق النار علي بكر خارجي الطريق اخبار العالم