جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 06:53 صـ 29 صفر 1444 هـ

فلاش باك

بعد تطبيقه.. بطولات كان الفار سيغير مصيرها في مصر

حكم الفيديو - الفار
حكم الفيديو - الفار

"مع الفار لن تكون هناك أخطاء تحكيمية، كما أنه سيزيد من قوة المنافسة والقيمة السوقية للدورى الممتاز"، هكذا علق عمرو الجناينى، رئيس اللجنة المؤقتة التى تدير اتحاد الكرة المصرى فى المؤتمر الصحفى الذى عقد قبل أيام بمقر اتحاد الكرة، وذلك للإعلان عن اعتماد تطبيق حكم الفار رسميًا فى الدورى المصرى الممتاز بداية من الدور الثانى، وذلك تحديدًا فى مباراة طلائع الجيش ضد نظيره إنبى فى الجولة الافتتاحية للدور الثانى من مسابقة الدورى المصرى الممتاز.

وأضاف الجناينى خلال كلمته، أنه تم التعاقد على تطبيق الفار لمدة ثلاث سنوات ونصف، بقيمة مالية تجاوزت الأربعة ملايين دولار، لا تتحمل أى أندية فى الدورى الممتاز أى تكاليف مادية، كما أن كل الأجهزة والكاميرات المستخدمة ستؤول ملكيتها لاتحاد الكرة عقب انتهاء فترة التعاقد مع الشركة المتعاقدين معها.

يذكر أن حكم الفار تم اعتماده رسميًا فى أكثر من دورى فى بلدان أوروبية كإنجلترا وإسبانيا، كما أن تطبيقه فى مصر هو الأول فى الشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك رفقة دولة المغرب التى طبقت الفار بداية من الدور الثانى للدورى المغربى الموسم الحالى.

وعلى الرغم من اتهام البعض للفار بأنه قد يقتل متعة كرة القدم بتوقف المباريات أكثر من مرة لمراجعة القرارات، إلا أنه دائمًا ما يعطى كل فريق حقه، وهو الأمر الذى سيقلل من الاحتقان الجماهيرى فى الشارع الرياضى المصرى، خصوصًا بين جماهير القطبين الأهلى والزمالك، وجماهير الأندية الشعبية بوجه عام.

"الطريق" يستعرض فى السطور التالية أبرز الحالات التحكيمية الخاطئة التى حدثت فى الدورى المصرى، ولم تحتسب بطريقة صحيحة، والتى لو تواجد فيها الفار لكان له رأى آخر بتحويل وجهات عديد البطولات عن وجهتها، وهو ما سنوضحه..

 

الدورى الممتاز موسم 1982 - 1983

شهد الدورى الممتاز موسم 82 - 83 أحد أشهر الأخطاء التحكيمية التى مازالت عالقة بأذهان الأهلاوية والزمالكاوية حتى الآن، لكون المباراة تجمع الفريقين فى الجولة الأخيرة من عمر الدورى المصرى الممتاز، حيث يكفى التعادل النادى الأهلى لحسم لقب الدورى، فيما يحتاج الزمالك للفوز لحسم اللقب رسميًا.

وشهدت المباراة إحراز حسن شحاتة لاعب الزمالك وقتها هدفًا صحيحًا من كرة بينية تسلمها من فاروق جعفر، وأودعها بشباك إكرامى حارس الأهلى وقتها، ليبدأ لاعبو الزمالك فى الاحتفال بالفوز بلقب الدورى الممتاز، ليعلن حكم المباراة محمد حسام عن إلغاء هدف الزمالك بداعى التسلل بناءً على إشارة حامل الراية عبدالرؤوف عبدالعزيز.

وتنتهى المباراة بالتعادل السلبى وقتها، ويذهب درع الدورى الممتاز للأهلى، وهو ما كان سيتغير فى حالة وجود الفار فى مثل هذه الأثناء، ولتغيرت وجهة البطولة من الجزيرة إلى ميت عقبة.

الدورى الممتاز موسم 2008 - 2009

الإسماعيلى يمتلك فريقًا مميزًا وينافس الأهلى على الصدارة منذ الجولة الأولى وحتى الجولة الأخيرة، فالأهلى يواجه طلائع الجيش فى مباراة فاصلة، بينما يلعب الإسماعيلى ضد نظيره الترسانة، والفريقان متساويان فى رصيد النقاط.

الإسماعيلى تمكن من تحقيق الفوز على الترسانة بثلاثية دون رد، ولا بديل للأهلى سوى الفوز وتحقيق الثلاث نقاط للتساوى مع الإسماعيلى، والاتجاه لخوض مباراة فاصلة لتحديد بطل الدورى الممتاز هذا الموسم.

التعادل السلبى يسيطر على المباراة، إلى أن جاءت الدقيقة الـ52 ليتمكن أحمد عبدالله، لاعب طلائع الجيش من إحراز هدف التقدم لفريقه فى مرمى الأهلى، ليتأزم موقف الفريق الأحمر، الذى لا بديل أمامه سوى الفوز، لتأتى الدقيقة الـ66 من عمر المباراة، ويتلقى أبوتريكة كرة عرضية، ليدفع مدافع طلائع الجيش ويبعده من الاشتراك معه ويتسلم الكرة ويحرز هدف التعادل للأهلى.

 قبل أن يضيف أحمد فتحى الهدف الثانى للأهلى فى الوقت الإضافى للمباراة، ثم يضيف محمد طلعت الهدف الثالث فى الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت الإضافى أيضًا؛ ليفوز الأهلى فى المباراة بثلاثية دون رد، ويتجه لخوض مباراة فاصلة أمام الإسماعيلى؛ ليفوز الأهلى بها بهدف دون رد أحرزه الأنجولى أمادو فلافيو، ويتوج الأهلى بلقب الدورى الممتاز وقتها.

كأس مصر 2014

الزمالك يواجه نظيره سموحة السكندرى فى نهائى كأس مصر، والمباراة تشير نتيجتها إلى التعادل السلبى بين الفريقين من دون أهداف، حتى الدقيقة الـ70 من عمر المباراة، وفى كرة مشتركة بين طارق حامد لاعب سموحة وقتها، وأحمد على لاعب الزمالك، ليشهر جهاد جريشة الكرت الأصفر الثانى لطارق حامد ثم يطرده من المباراة، ليلعب سموحة بعشرة لاعبين.

ويأتى حازم إمام ليحرز هدف الفوز الوحيد للزمالك فى الدقيقة الـ89 ويحقق نادى الزمالك لقب كأس مصر للمرة الثانية على التوالى، إلا أنه فى حالة تواجد حكم الفيديو فى تلك المباراة كان سيطرد أحمد على لاعب الزمالك وقتها، وذلك بعد تدخله بطريقة عنيفة فى البداية على طارق حامد لاعب سموحة.

 

كأس مصر 2019

فى الـ17 من أغسطس الماضى واجه النادى الأهلى نظيره بيراميدز فى دور الـ16 من بطولة كأس مصر، فى المباراة التى شهدت الكثير من الجدل حول القرارات التحكيمية التى أصدرها الحكم الدولى جهاد جريشة فىي المباراة، حيث تغاضى جريشة عن احتساب ركلتى جزاء واضحتين للأهلى فى المباراة، فقد لمست الكرة يد لاعب بيراميدز الأوغندى عبده لومالا فى منطقة الجزاء بالشوط الأول؛ ليتغاضى جريشة عن احتساب ركلة جزاء واضحة للأهلى.

 كما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء أخرى فى الشوط الثانى؛ وذلك بعد عرقلة حسين الشحات داخل منطقة الجزاء من قبل اللاعب محمد حمدى مدافع بيراميدز، كما قام جريشة بطرد أيمن أشرف؛ ليلعب الأهلى منقوصًا بعشرة لاعبين وينجح بيراميدز فى إقصاء الأهلى من البطولة بعد الفوز عليه بهدف نظيف فى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة عن طريق البوركينى إيريك تراورى.