جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 06:13 صـ 29 صفر 1444 هـ

الحلقة 14

حكايات حقيقية أغرب من الخيال .. طفل في السادسة يمتلك القدرة على الإنجاب

الطفل سيد
الطفل سيد

• جسمه بدأ ينمو بشكل غير طبيعي بعد 18 شهر من مولده

• تنمر الأطفال كان وراء كشف حالة سيد

• الطفل المعجزة أثار دهشة أطباء مستشفى الطلبة

في خمسينيات القرن الماضي، استقبل أطباء مستشفى الطلبة في القاهرة رسالة من أربع كلمات، بعث بها زميل لهم بمدرسة خزان أسوان الابتدائية، وللوهلة الأولى لم تأخذ إدارة المستشفى الأمر على محمل الجد، خصوصا وأن الحالة التي وصلت مع الرسالة كانت لطفل في السادسة من عمره، لكنه لم يكن طفلا عاديا.

بدأ الأمر قبل وصول الرسالة بست سنوات، وبالتحديد في الثالث من أغسطس عام 1949، عندما رزق محمد إبراهيم سليم بولده سيد، فاستقبله هو والدته بفرحة شديدة، لكنها لم تدم إلا عام ونصف فقط، قبل أن تبدأ تغيرات غير طبيعية تحدث للطفل.

الطفل سيد

رجل في السادسة من عمره

وبحسب ما نشرته مجلة المصور في عددها الصادر بتاريخ 31 من ديسمبر عام 1955، بدأ جسم سيد ينمو بشكل غير طبيعي بعد ثمانية عشر شهرا من مولده، وفوجئت والدته بنمو شعر جسمه بغزارة، وتحول صوته الطفولي إلى آخر رجولي، وكأن ممسوس من الشيطان، لكنها لم تعر الأمر انتباها، متباهية برجلها الصغير أمام النساء.

اقرأ أيضا: حكايات حقيقية أغرب من الخيال .. مصرى يدفن نفسه 28 يوما تحت الأرض ويخرج حيا

وبعد أن أتم سيد عامه السادس، التحق بمدرسة خزان أسوان الابتدائية، ليبدأ فصلا آخر من قصته، حيث راح التلاميذ يتنمرون عليه بسبب نموه غير الطبيعي ووزنه الزائد عن أقرانه، وبدأوا معايرته قائلين "يا تخين"، وهو ما لم يتحمله الطفل الصغير، فسارع بالذهاب إلى مدير المدرسة ليشكو إليه ما حدث.

وفي مكتب المدير، لم يتخيل الرجل الوقور وهو يسمح للطالب الحزين بدخول مكتبه، أن يسمع صوتا رجوليا ويشاهد طفلا غير طبيعي، لذلك كانت دهشته كبيرة عندما رأي سيد، وأمر على الفور بعرضه على طبيب المدرسة، الذي لم يجد أمامه إلا تحويله للعرض على أطباء مستشفى الطلبة في القاهرة، ولأنه لم يتمكن من حل لغز الطفل المعجزة، أرسل معه رسالة مكتوب فيها "افحصوا هذه الحالة الشاذة".

اقرأ أيضا: حكايات حقيقية أغرب من الخيال .. قصة عفريت فيلا عائلة عزت أبوعوف

وخوفا على طفله، استجاب المواطن محمد إبراهيم سليم للأمر، وذهب بولده سيد إلى القاهرة، وهناك بدأ الأطباء يتشككون في الأب وابنه، فلم تكن الظواهر البادية على الطفل تعبر بأي حال عن كونه في السادسة من عمره، كما تقول شهادة ميلاده، فسيد كان يمتلك بدنا يكشوه الشعر، وله قوة رجل مكتمل الرجولة، بل إنه يستطيع الزواج وإنجاب الأطفال أيضا، كما أثبتت الفحوصات.

وليتحقق الأطباء من عمر الحالة التي أثارت حيرتهم، طلبوا من والده وثيقة زواجه من أم سيد، لمقارنتها بشهادة الميلاد، وهو ما أكد عمر الطفل بالفعل، وهنا أيقنوا أنهم أمام حالة طبية نادرة، تعرف بـ"النضوج الجنسي المبكر"، وبدأوا يدرسون تاريخ حياته هو ووالديه، ليجدوا أنه كان طفلا عاديا في أيامه الأولى، حتى أتم عاما ونصف، وأن أبويه ليس لهما أي تاريخ طبي غير عادي، ورزقا بطفلين آخرين لم تظهر عليهما أي اعراض تشابه ما حدث مع شقيقهما سيد.

مرض نادر

ووفقا لتقرير الأطباء الذي نشرته "المصور"، جاء وصف الحالة بأنها نتيجة حالة طبية تعرف بالبلوغ الجنسي المبكر، والذي يرجح أن يكون بسبب ورم في الغدة الكظرية الموجودة فوق الكلية، كما أكدت المجلة أنها لم تكن الحالة الأولى في مصر وقتها، حيث فحص الأطباء قبل سيد بستة أشهر حالة مماثلة لطفل في السابعة من عمره، وأجريت له جراحة ناجحة، تحسنت بعدها صحته كثيرا.

كما قال التقرير أيضا إن سيد طوله 123 سنتيمترا، لكنه كان يعاني من قصر في فخذيه، وكان يمشي بوقار لا يتفق مع من هم في مثل عمره، وتنتشر فوق رأسه شعيرات بيضاء، ويتمتع بقدرة جنسية تجعل بإمكانه الإنجاب، ورغم ظهور كل علامات البلوغ تلك عليه، إلا إنه كان يفكر كطفل في السادسة من عمره، فعندما سألوه عن ما يريده بعد فحوصات كثيرة مرهقة، كان رده بمنتهى البساطة "عاوز أرجع البلد عشان أشوف أمي".

ما هو البلوغ المبكر وكيفية علاجه؟

وبحسب موقع Stanford Children's Health، فالبلوغ المبكر يعني أن علامات النضج الجنسي لدى الطفل تتطور في وقت مبكر جدا، وهذا يشمل نمو الثدي وشعر العانة وتغيرات الصوت، وقد يحدث قبل سن الثامنة عند الفتيات، وقبل التاسعة عند الأولاد، وينمو معظم الأطفال المصابين بهذا الاضطراب بسرعة في البداية، لكنهم يتوقفون عن النمو قبل الوصول إلى إمكاناتهم الجينية الكاملة.

اقرأ أيضا: حكايات حقيقية أغرب من الخيال .. ديك يعيش 18 شهرا بعد قطع رأسه

وقد يكون ناتجا عن "أورام، أو نمو في المبيض، أو الغدد الكظرية، أو الغدة النخامية، أو الدماغ"، ومن الممكن أن يحدث أيضا بسبب مشاكل الجهاز العصبي المركزي، أو التاريخ العائلي للمرض، أو بعض المتلازمات الوراثية النادرة، وفي كثير من الحالات لا يمكن العثور على سبب لهذا الاضطراب.

ولعلاج تلك الحالة، يلجأ الأطباء لوقف ظهور علامات البلوغ المبكر، وفي بعض الحالات، يمكن عكس تلك العلامات، لكن العلاج يعتمد في الأساس على نوع البلوغ والسبب.

ويمكن إجراء العلاج بهرمون إفراز الغدد التناسلية الاصطناعية لوقف عملية النضج الجنسي، وذلك عن طريق منع الغدة النخامية من إفراز هرمونات الغدد التناسلية.

موضوعات متعلقة