الثلاثاء 2 مارس 2021 04:21 مـ 18 رجب 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المحافظات

شفت العصفورة.. ”كشك أخلاق” حملة شبابية لتحسين سلوك المجتمع

كشك أخلاق
كشك أخلاق

في محطة مصر، برمسيس، تلتقي آلاف الأوجه التي تختلف وجهات أصحابها، وبينما تعلو أصوات القطار وتتداخل معلنةً وصول البعض إلى محطته الأخيرة، وانطلاق آخرين، واستكمال قسم ثالثٍ لرحلتهم؛ تختلط أصوات الباعة الجائلين في المحطة بأصوات صافرات القطار، يظهر مجموعةٌ من الشباب يرتدون زيًا موحدًا بألوانٍ زاهية، يحملون في أيديهم بعض "البروشورات" الشبيهة بأوراق الإعلانات التي يوزعونها على المسافرين، والتي يظنها البعض في البداية أنها إعلانٌ لمنتجٍ ما تنتجه شركةُ يعملون بها، إلا أنهم بمجرد النظر في الورقة التي يلقيها الشباب يدركون أنها حملة من أجل "الأخلاق".

 

بمجرد فتح الورقة التي يوزعها هؤلاء الشباب، يجذب النظر عنوان "شفت العصفورة"، الذي يكتشف القارىء أنه تمهيد لوصف تلك العصفورة وتعريفها بأنها ذلك الشخص لبذي يحاول أن يوقع بين الأشخاص في العمل ، لاستغلال مكان شخص أفضل منه، وتقديم نصائح لتلاشيه والابتعاد عنه.

 

"شفت العصفورة"، واحد من الموضوعات التي تتناولها حملة أطلقها مجموعة من الشباب تحت اسم "كشك أخلاق" في إطار مؤسسة مشكاة نور، لنشر الوعي وتحسين المستوى الأخلاقي بالتوازي مع رفع التنمية المستدامة، والعمل على ربط المساعدات الإجتماعية بالسلوك، وهذا تحت إشراف الأستاذ أحمد عمر هاشم.

وقال أحد المتطوعين في حملة "كشك أخلاق"، والذي يدعى إيهاب لـ"الطريق"، إن اختيار المحطة جاء لإقبال الناس عليها، ولتوعية الأفراد بالإبتعاد عن فكرة الفتنة، لأن لشخص "العصفورة"، إنسان فاشل ولا يستطيع إثبات ذاته في مجال عمله.

 

وتابع إيهاب، أن الحملة التي بدأت منذ شهرين فقط، تستهدف تحقيق عدة أمور و محاور،هي تمكين إقتصادي من خلال برنامج "شطارة مصر"، التوعية في إطار"برنامج قلوب مستورة"، المساهمه في تحسين التعليم في "مدرسة الأخلاق منصة عندي سؤال".

 

واختتم، "يبدأ الشخص "العصفورة" في أي مجال ولكنه يفشل في الاستمرار، نظرًا لكونه شخص مجوف ، فإن البدايات للجميع والنهايات للأبطال فقط، بينما "العصفورة" كائن عشوائي مجوف، فشل في تكليفه ويتبع الشغف الملازم له".

القاهرة كشك أخلاق شفت العصفورة برنامج قلوب مستورة شطارة مصر البروشورات