جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 06:45 صـ 29 صفر 1444 هـ

أولمبياد طوكيو وإلغاء مسحات كورونا وباب القيد.. الدوري المصري على ”كف عفريت”

الدوري المصري
الدوري المصري

الأندية ترفض خوض مباريات الدوري بدون لاعبيها الذين سيشاركوا في الأولمبياد

دوري الأبطال والكونفيدرالية تبدأن قبل نهاية الدوري المصري بـ20 يوما

تشهد مسابقة الدوري الممتاز هذا الموسم منافسة حامية الوطيس بين الفرق التي تصارع على القمة، والفرق الأخرى التي تحاول الهروب من منطقة الهبوط والدخول في المنطقة الدافئة، لضمان البقاء في الدوري الموسم الجديد.

اقرأ أيضًا: قبل لقاء الأهلي والزمالك .. ”عقدة الخواجة” تشعل قمة رمضان

إلا أن بطولة الدوري الممتاز تواجه أكثر من تهديد حقيقي بشأن إلغاء المسابقة وعدم استئنافها حتى النهاية لعدة أسباب سنوضحها في السطور التالية..

إلغاء المسحات

أثار قرار مسئولو اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد غضب الأندية المصرية بشأن إلغاء مسحات كورونا، وإلزام الأندية المصرية بتحمل تكاليف إجراء المسحات على نفقتها الخاصة.

وأبلغ مسئولو الجبلاية أندية الدوري الممتاز بتحمل كل نادي إجراء مسحات كورونا للاعبيه وجهازه الفني والطبي والإداري قبل كل مباراة بـ48 ساعة في أحد المعامل المعتمدة لدى وزارة الصحة، وإبلاغ الاتحاد بنتائج المسحات قبل 24 ساعة من كل مباراة يخوضها كل فريق في الدوري الممتاز.

غضب الأندية

قرار اتحاد الكرة قابله رفض تام من قبل مسئولي الأندية المصرية في الاجتماع الأخير الذي عقد بمقر اتحاد الكرة؛ وذلك بعد مطالبة لجنة مجاهد كل نادي بسداد مبلغ 3 مليون جنيه تكاليف مسحات كورونا في الموسم الماضي والحالي، وتأكيد اللجنة الثلاثية لمسئولي الأندية على أنهم مطالبين بسداد 54 مليون جنيه تكلفة مسحات متأخرة.

دعم الفيفا

ولعل أحد أهم الأسباب الأخرى في رفض الأندية المصرية لقرار اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد هو أن اللجنة السابقة التي كانت تدير الاتحاد برئاسة عمرو الجنايني أكدت على أن الأندية المصرية لن تتحمل تكلفة مسحات كورونا، وهو ما حدث في الدوري الماضي وبداية الدوري الجديد بالفعل؛ بسبب تحمل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ثمن إجراء هذه المسحات ودفعها للاتحادات المحلية؛ حفاظًا على استمرار أنشطة كرة القدم في كافة في البلدن حول العالم.

قرار رفض الأندية المصرية تحمل تكاليف مسحات كورونا خاصة الأندية التي تعاني من أزمات مالية طاحنة، سيجعلها تخوض مباريات الدوري الممتاز دون إجراء المسحات وهو الأمر الذي سيتسبب في تفشي فيروس كورونا بين لاعبيها، وانتقال العدوى لفرق أخرى تجري المسحات على نقتها الخاصة مثل الأهلي وبيراميدز والزمالك قبل خروجه من بطولة إفريقيا، وذلك بسبب رغبة هذه الأندية في الحفاظ على لاعبيها لحاجتهم إلى خدمات كل لاعب في بطولتي دوري الأبطال والكونفيديرالية.

يذكر أنه في حالة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" بين أندية الدوري الممتاز سيتسبب في تأجيلات كثيرة للمباريات؛ وهو الأمر الذي يهدد استمرار منافسات الدوري الممتاز حتى نهايته بسبب ضيق الوقت، وتلاحم الموسم الحالي مع الموسم الجديد.

أولمبياد طوكيو

أحد ثاني الأسباب التي تهدد اكتمال بطولة الدوري الممتاز هذا الموسم هي أولمبياد طوكيو المقبلة، والتي ستلعب في الفترة من 23 يوليو المقبل، وحتى الثامن من أغسطس، والتي يشارك فيها المنتخب الأوليمبي المصري.

ومن المقرر أن يوقف مسئولو اللجنة الثلاثية منافسات الدوري الممتاز خلال تلك الفترة بسبب رفض الأندية المصرية خوض بطولة الدوري الممتاز بدون لاعبيها الشباب الذين يشاركون مع المنتخب الأوليمبي لكونهم أحد العناصر الأساسية بفرقهم.

القيد الإفريقي

أحد أهم الأسباب الأخرى التي تهدد الموسم الجاري بالإلغاء، هو تحديد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" يوم العاشر من سبتمبر المقبل موعدًا لبدء منافسات بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفيدرالية الإفريقية للموسم الجديد، وإلزام كافة الأندية المشاركة في البطولتين الموسم المقبل بإرسال قوائم لاعبيها قبل تلك الفترة، في حين أن الدوري الممتاز مقررًا أن يستمر حتى نهاية سبتمبر المقبل في حالة لم تحدث أي تأجيلات لأي ظروف طارئة.

يذكر أن مسابقة الدوري الممتاز آخر موسمين تشهد حالة من ضغط المباريات بشكل مكثف حتى قبل عام كورونا بسبب كثرة التأجيلات؛ وهو الأمر الذي جعل الفرق تبدأ آخر موسمين من مسابقة الدوري الممتاز بدون فترة التوقف الطبيعية التي تأخذها الأندية قبل كل موسم لعمل إعداد جيد للاعبين؛ وهو الأمر الذي تسبب في تفشي فيروس الإصابات العضلية بين صفوف الأندية المصرية بسبب ضغط المباريات.