6 أعراض تشير إلى انخفاض ضغط الدم لديك.. احذرهاالاستحمام بالماء الساخن يساعد على كشف سرطان الدم.. كيف يحدث ذلك؟محامي الخطيب يتقدم بطلب لمديرية أمن الجيزة لتنفيذ حكم حبس مرتضى منصورباريس سان جيرمان مهدد بالغياب عن دوري أبطال أوروباتصل إلى 36 درجة.. «الأرصاد» تعلن تفاصيل حالة الطقس غدا السبتأزواج وقتلة.. رجل يقتل زوجته ويدعي تعرضها لحادث سير بالمنوفية وآخر ينهي حياة زوجته خنقا ويدعي اختناقها إثر حدوث تسرب غاز بالجيزةغدًا.. سينما الهناجر تستقبل فعاليات ملتقى ”رؤية لسينما الشباب”ننشر أسماء مصابي حادث تصادم سيارة ميكروباص وأخرى ملاكي أعلى محور روض الفرجتفاصيل طقس الأسبوع.. ارتفاع الرطوبة على مدار اليوم وأمطار خفيفة غداانتشال جثتي طفلين غرقا بإحدى الترع بمركز البدرشينبعد الكشف عن حقيقة وجود جزء ثانٍ من العمل.. تكريم أبطال مسلسل ”جزيرة غمام” بالمركز الكاثوليكي - صورالآلات والفنون الشعبية يتألقون بمهرجان المانجو بالإسماعيلية
جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 20 أغسطس 2022 01:33 صـ 22 محرّم 1444 هـ

عبد الله رشدي: أما آن لهذه الأمة أن يقبل كل فريق منها أخاه مادامت ثوابت الملة لديه؟

الشيخ عبد الله رشدي المتحدث الإعلامي السابق للأوقاف
الشيخ عبد الله رشدي المتحدث الإعلامي السابق للأوقاف

نشر الشيخ عبد الله رشدي، المتحدث الإعلامي السابق باسم وزارة الأوقاف، مساء أمس الجمعة، قال الله تعالى: "واعتصموا بحبلِ اللهِ جميعًا ولا تفرَّقوا"، معقبا عليها بأنها آية، نقرؤها في كتاب الله دوما، ولا نقف عندها متأملين معانيها وحكمتها.

وقال "رشدي"، في منشور على حسابه الشخصي، عبر موقع "فيسبوك"، إن الموقف الفلسطيني الأخير، لفت انتباهه إلى تلك الآية التي ذكرناها، عندما نفذ المسلمون الأمر الإلهي وتوحدوا في قوة واحدة، انكسر وتقهقر العدو الصهيوني المحتل.

وطرح المتحدث الإعلامي السابق للأوقاف، عدة تساؤلات خلال تدوينته، وهي كالآتي:

أما آن لهذه الأمة أن يقبل كل فريق منها أخاه مادامت ثوابت الملة لديه؟

أما آن لنا أن نكف عن تلك النعرات، التي مزقت الأمة باسم المنهج؟

أما أن نبحث عن المشترك، ولا نعطي الخلاف فوق حجمه؟

واستنكر "رشدي"، ما يقوم به المسلمون من أفعال لا تليق بالإسلام، منوها إلى أنهم يتقاتلون ويتعانفون ويتهاجرون باسم الصوفية، والدين بريء من كل ذلك، مضيفا " أننا نتقاتل ونخون بعضنا باسم الأوطان، والوطن من فعالنا بريء".

اقرأ أيضا: المتحدث باسم الخارجية: مصر تسير بخطى ثابتة للتسوية السياسية

وأضاف عبد الله رشدي، "كل فريق يعادي أخاه باسم الدين، وباسم المنهج العلمي، وباسم أهل السنة، ولعمر الله كل ذلك نفث شيطاني لا دخل لله فيه، وختم تدوينته برسالة للمسلمين قائلا:

"صفوا قلوبكم، واقبلوا بعضكم، وتجاوزوا خلافاتكم، واجعلوا عملكم لله، لا لأجل الانتقام من المخالف، وتصفية الحسابات المذهبية والحزبية، وقتها سيقبلكم الدين ويجمعكم الوطن".

اقرأ أيضا: الهلال الأحمر المصري: نواصل تقديم الدعم اللازم لقطاع غزة

موضوعات متعلقة