جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 07:25 صـ 29 صفر 1444 هـ

دراسة جديدة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من الإصابة بكورونا

نزلات البرد
نزلات البرد

وجد باحثو جامعة ييل أن التعرض لفيروس الأنف، وهو السبب الأكثر شيوعًا لنزلات البرد، يمكن أن يحمي من الإصابة بفيروس كورونا المسبب لمرض كورونا كوفيد-19.

وفى دراسة جديدة، وجد الباحثون أن فيروس الجهاز التنفسي الشائع "البرد" يبدأ بنشاط الجينات المحفزة للإنترفيرون، وجزيئات الاستجابة المبكرة فى الجهاز المناعي والتي يمكن أن توقف تكاثر فيروس كورونا داخل أنسجة مجرى الهواء المصابة بـ البرد.

وقالت إلين فوكسمان، الأستاذة المساعدة فى الطب المخبري وعلم الأحياء المناعي فى كلية الطب بجامعة ييل والمؤلفة الرئيسية للدراسة، إن إطلاق هذه الدفاعات فى وقت مبكر من مسار الإصابة بفيروس كوفيد -19 يبشر بالوقاية من العدوى أو علاجها.

كيف تحمي نزلات البرد من كورونا؟

وتتمثل إحدى طرق القيام بذلك فى علاج المرضى الذين يعانون من الإنترفيرون، وهو بروتين فى الجهاز المناعي متوفر أيضًا كدواء، مشيرًة إلى أن "كل هذا يتوقف على التوقيت"، بحسب موقع "scitechdaily".

وتم نشر النتائج فى يوم 15 يونيو 2021 في مجلة الطب التجريبي.

وأظهر العمل السابق أنه في المراحل المتأخرة من COVID-19، ترتبط مستويات عالية من الإنترفيرون بمرض أسوأ وقد تغذي الاستجابات المناعية المفرطة النشاط.

لكن الدراسات الجينية الحديثة تظهر أن الجينات المحفزة للإنترفيرون يمكن أن تكون وقائية أيضًا فى حالات الإصابة بعدوى COVID-19.

وأراد مختبر فوكسمان دراسة نظام الدفاع هذا مبكرًا أثناء الإصابة بعدوى COVID-19.

اقرأ أيضًا: هل يحصل كل شخص مصاب بـ كورونا على أجسام مضادة؟ استشاري أمراض رئة يجيب

وهناك مخاوف من أنه مع تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي، فإن فيروسات البرد والإنفلونزا التي كانت كامنة خلال العام الماضي ستعود بقوة أكبر.

وقالت الدراسة إن التداخل بين فيروسات الجهاز التنفسي يمكن أن يكون عاملاً مخففًا، مما يخلق "حدًا أعلى" لمدى انتشار فيروسات الجهاز التنفسي.