الأربعاء 8 ديسمبر 2021 11:50 صـ 4 جمادى أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

بوتين: منطقة آسيا والمحيط الهادئ تواجه سباق تسلح محتمل

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن منطقة آسيا والمحيط الهادئ، تواجه احتمال حدوث سباق تسلح، بسبب إنهاء اتفاقية القوات النووية متوسطة المدى (INF).

خلال خطابه عبر الإنترنت، في قمة شرق آسيا السادسة عشرة، أجرى بوتين تقييمات حول التطورات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ولفت بوتين الانتباه، إلى أهمية الجهود المشتركة للحفاظ على الاستقرار والأمن الإقليميين، وذكر أن الصعوبات والتهديدات قد ازدادت، في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وظهرت حالات صراع جديدة.

وقال بوتين محذرًا "قلنا مرارا؛ إنه خاصة مع إنهاء اتفاقية القوات النووية متوسطة المدى، تواجه المنطقة احتمال ظهور هذه الأسلحة الهجومية، على أراضيها الشاسعة، وبالتالي، سباق تسلح". وفق تعبيره.

أضاف: من أجل أن روسيا، التي تدرك مثل هذا التطور، أعلنت وقفًا أحادي الجانب لنشر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأجزاء أخرى من العالم. قال بوتين إنه دعا مسبقا جميع الدول المعنية إلى التفاوض بشأن هذه المسألة.

وفي إشارة إلى أن هذا الاقتراح لا يزال ساريًا، وأن أهميته آخذة في الازدياد، قال الرئيس الروسي: "تهدف روسيا إلى إقامة نظام أمني متساو وغير قابل للتجزئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، لتعزيز مناخ من التعاون البناء بشأن مبادئ القانون الدولي، بما في ذلك الاحترام. من أجل السيادة والمساواة ومراعاة مصالح بعضنا البعض. في رأينا، بهذه الطريقة فقط، سيتم وقف التهديدات القائمة والناشئة وسيتم حل المشاكل ".

يذكر أن الولايات المتحدة انسحبت رسميًا، من معاهدة اتفاقية القوات النووية متوسطة المدى، التي وقعتها مع الاتحاد السوفيتي في عام 1987 والتي أصبحت روسيا طرفًا فيها بعد حل الاتحاد، في أغسطس 2019. وزارة الخارجية الروسية أن الاتفاقية انتهت رسمياً بعد هذا القرار الصادر عن الولايات المتحدة.

اقرأ المزيد: وزير الدفاع الروسي: الناتو ليس على استعداد لحوار متوازن

اتفاقية القوات النووية متوسطة المدى روسيا فلاديمير بوتين
بنوووك