جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 10:20 صـ 29 صفر 1444 هـ

هل إطلاق الريح يفسد الصلاة والطواف؟.. أزهري يوضح - فيديو

أشرف الفيل _ أحد علماء الأزهر الشريف
أشرف الفيل _ أحد علماء الأزهر الشريف

رد الشيخ أشرف الفيل، أحد علماء الأزهر الشريف، وإمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف المصرية، على سؤال أحد المتصلين: "حكم مدافعة الريح في ثلاث مواضع سواء أثناء الصلاة أو بعد الوضوء والذهاب إلى الصلاة أو أثناء الطواف حول الكعبة في الحج والعمرة، وهل ينقد الوضوء، وهل يجب إعادة الوضوء مرة أخرى؟".

اقرا أيضًا: مكافحة الإدمان: نستهدف توعية الفئة الصغيرة من خلال الرياضة.. فيديو

وقال أحد علماء الأزهر الشريف، وإمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف المصرية، خلال حواره في برنامج «اسأل مع دعاء»، الذي يعرض على قناة«النهار» الفضائية، مع الإعلامية دعاء فاروق، أن إطلاق الريح أثناء الصلاة يبطلها، مضيفًا أن إطلاق الريح أثناء الطواف عند بعض الفقهاء يفسد الطواف ويجب الخروج للوضوء وإعادة الطواف مرة أخرى.

اقرا أيضًا: «تموين الدقهلية» يحذر من عدم الإبلاغ عن الأشخاص غير مستحقي الدعم.. فيديو

وأكمل «الفيل»، أن خروج الريح أثناء السعي بين الصفا والمروة فلا حرج في ذلك، مبينًا أن السعي بين الصفو والمروة لا يشترط فيها الطهارة أي الوضوء.

وواصل أن هذا يحدث نتيجة الوسوسة، قائلًا: "هناك نوع من وسوسة الريح، حصل محصلش حصل محصلش من هذا القبيل، لأن المتصلة أكدت أنه يحدث بعد الوضوء، فهذه وسوسة".

واسترسل الشيخ: "أن من فقه الرسول الكريم وتعليمه لنا في مسألة الإخراج أن الإنسان كان يطيل حتى ينتهي من المسألة، فالإنسان الذي لديه هذه الوسوسة يجب أن يعطي الوقت الكافي داخل الحمام، ولا يستعجل حتى لا يتكرر معه مثل هذا الموقف".