جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 06:53 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

أفضل من 70 حجة.. الأزهر يحسم الجدل حول اجتماع يوم عرفة بالجمعة

يوم عرفة
يوم عرفة

تداول رواد السوشيال ميديا معلومات خاطئة حول حديث شريف عن أفضلية يوم عرفة الموافق 8 يوليو الجاري، والذي يؤدي بها المسلمون أداء مناسك الحج لمن استطاع إليه سبيلا مع باقي العبادات منها: «الصلاة والصوم».

وتزداد الأقاويل عن حدث لم يتكرر منذ سنوات في مجئ وقفة عرفات يوم الجمعة، والتي يعتبرها المسلمون معجزة تعادل سبع أو سبعين حجة في هذا اليوم، ويقول البعض إن الحديث مأخوذ من كتب الحنفية والشافعية، ويذكر الحديث المتداول «أفضل الأيام يوم عرفة إذا وافق يوم جمعة، وهو أفضل من سبعين حجة في غير جمعة».


صحة الحديث المتداول على السوشيال ميديا

وتعليقا على ذلك، قال الشيخ السيد سليمان أحد علماء الأزهر الشريف، إن الأحاديث التي وردت على لسان المسلمين في يوم الجمعة يصادف صلاتها سبع حجات أو سبعين حجة، والتي يقال إنها أحاديث فهي غير دقيقة وغير سليمة، ولكن هناك أفضلية في اجتماع عيدان شريفان في نفس اليوم منها: «يوم عرفة» في يوم الجمعة الذي يعتبر من الأيام المفضلة من الله عز وجل.

وأوضح سليمان لـ «الطريق» أن يوم عرفة من الأيام المباركة وأعظمها شرفا ورتب الله سبحانه وتعالى أجرا كبيرا وثوابا عظيما للتقرب من الله عز وجل، فصيام يوم عرفة يكفر عامين «في سنة ماضية والسنة المقبلة».

أصعب الأيام على الشيطان

وأضاف، العالم الأزهري أن يوم عرفة يعتق الله فيه رقاب المسلمين والمؤمنين من النار حتى الشيطان يوجد في هذا اليوم بصورة سيئة ويعد من أصعب الأيام على الشيطان لكثرة العتق من النار واستجابة الدعاء ولكثرة البعد عن الذنوب وذكر فضل الله سبحان وتعالى.

وأختتم رجل الدين، أن يوم الجمعة أحد أعياد المسلمين يستجاب فيه الدعاء ساعة والمستحب في هذه الأعياد الكثرة في الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضا: لماذا تناشد الصحة المواطنين بتلقي لقاحات كورونا رغم انخفاض عدد الإصابات؟