جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 11:12 مـ 29 صفر 1444 هـ

«حقوق الانسان»: قرارات العفو الرئاسي عقد جديد للجمهورية الجديدة.. خاص

الدكتور صلاح سلام، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان،
الدكتور صلاح سلام، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان،

قال الدكتور صلاح سلام، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعفو الرئاسي عن بعض المحكوم عليهم تعد انفراجة كبيرة جدًا وتوجه عظيم، موجهًا الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي باعتبار أنه أول من أشار بفتح المجال العام للإفراج عن بعض المسجونين سواء على ذمة قضايا أول المحبوسين احتياطيًا.

الإفراج عن السجناء

وأضاف عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أن قرارات الرئيس ستعطي زخمًا للحوار الوطني، لافتًا إلى أن أهم مطلب من مجلس أمناء أعضاء الحوار الوطني هو الإفراج عن السجناء، وليس هذا مطلبًا لأعضاء الحوار الوطني فقط ولكنه مطلب لكل حركة حقوق الإنسان في مصر، وأيضا لكل الجمهور الذي يتطلع لفتح مجال جديد وصفحة جديدة من الحياة السياسية في مصر خاصة بعد تثبيت أركان الدول، وأصبح هناك دولة وليس شبه دولة، بعد دحر الإرهاب في كل ربوع مصر.

اقرأ أيضًا: «الارتقاء بدخل الطبيب» أبرزهم.. 10 قرارات للرئيس السيسي خلال اجتماع اليوم

أطراف الحوار السياسي

وأوضح "سلام"، أنه كان من الضروري فتح صفحة جديدة لبدء حياة جديدة، ولا مكان لمن تلطخت أيديهم بالدماء على أرض مصر ولا المشاركة في الحوار الوطني، لافتًا إلى أنه على مدار سنوات لم تخلص جماعة الإخوان المسلمين النية لأي رئيس تولى حكم مصر (عبد الناصر- السادات - مبارك - السيسي) ولا للوطن نفسه وبالتالي أطراف الحوار السياسي معروفة.

الجمهورية الجديدة

وأشار إلى أنه يتطلع إلى أن يكون هناك المزيد من الإفراجات، وفتح المجال العام، وفتح مجال الحريات، إلى قانون انتخابي جديد، إلى قانون محليات عاجل مؤكدًا أن كل ذلك يعد عقد جديد للجمهورية الجديدة.

الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

وتابع الدكتور صلاح سلام ،أن الحوار الوطني لا بد أن يشمل المجال السياسي، ويقتبس القواعد من قانون 2014، مرورًا بخطة مصر 2030 للتنمية الشاملة، وبذلك نكون قد ملكنا القاعدة والهدف والسلاح وهي الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي أطلقها الرئيس السيسي مشيرًا بأنه إذا تم تنفيذ بنودها كما هو مقرر فإننا بذلك نسير على الطريق السليم.

واختتم «سلام»: بضرورة عقد حوارات سياسية واجتماعية خلال الفترة المقبلة للوقوف على كافة التفاصيل الخاصة بالاقتصاد المصري والحلول الأمثل لها، كذلك حوار اجتماعي لمعرفة الزيادة السكانية، وعقد حوارات في الصحة، والتعليم، والعدالة الاجتماعية، بالإضافة إلى الملف السياسي.

موضوعات متعلقة