جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 11:01 مـ 29 صفر 1444 هـ

ليفربول يتخذ قرار صارم ضد العنصرية والعنف في آنفيلد

جماهير ليفربول
جماهير ليفربول

اتخذت إدارة نادي ليفربول، عددًا من القرارات الصارمة لوقف العنصرية العنف والخروج عن الروح الرياضية التي شهدتها الملاعب الإنجليزية في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد زيادة عدد البلاغات ضد مشجعي النادي في ملعب آنفيلد.

وقال النادي في بيانه: "شهد ليفربول زيادة كبيرة في عدد المشجعين الذين تمت معاقبتهم بسبب الإساءة والتمييز وذلك بفضل حملة التوعية المستمرة لـ Red Together والعقوبات الرسمية، خلال موسم 21-22، كانت ربع المشكلات التي تم الإبلاغ عنها تتعلق باستخدام لغة تمييزية في آنفيلد، حيث تمت مراجعة 100٪ من المشكلات من قبل اللجنة لإصدار عقوبة".

وأضاف: "من ثبتت إدانتهم باستخدام لغة تمييزية عوقبوا بعقوبات تتراوح من عام واحد إلى حظر مدى الحياة".

وقال ريشي جين مدير المساواة والتنوع والشمول في نادي ليفربول: "إنها خطوة إيجابية إلى الأمام لرؤية وعي الجماهير وثقتهم في الإبلاغ عن الحوادث، هذا يمكننا كنادي من مراقبة المواقف باستمرار واتخاذ الإجراءات المناسبة عند الاقتضاء، نحن نسعى جاهدين لإحداث تغيير إيجابي ومن خلال عملية العقوبات الرسمية لدينا، يمكننا أيضًا توجيه وتثقيف المعجبين بشأن القضايا المهمة ومعالجة السلوك غير المقبول".

اقرأ أيضًا: عمر ربيع ياسين يكشف كواليس مشاجرة ياسر إبراهيم مع أحد الجماهير

وأردف: "نريد أن نشجع جماهيرنا على دعم ناديهم بطريقة محترمة وشاملة ومرحبة للجميع، لا يعكس هذا مبادئنا كنادي عائلي فحسب بل يدعم أيضًا قيمنا القوية، يقوم ليفربول باتخاذ إجراءات صارمة ضد السوق السوداء للتذاكر وأشكال أخرى من سلوك المشجعين غير المقبول، بما في ذلك استخدام الألعاب النارية، وهما مجالان تم تسليط الضوء عليهما على وجه التحديد كمجالات مثيرة للقلق من قبل الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2022-23".

ووجه النادي الإنجليزي عدة تحذيرات لجماهيره حيث أكد علىبعدم شراء التذاكر عبر الإنترنت أو من البائعين غير الرسميين، حيث كانت هناك زيادة في عدد المعجبين الذين يتعرضون للاحتيال لا سيما عبر الإنترنت.

اقرأ ايضًا: أول تعليق من أوريلين تشواميني بعد الفوز بكأس السوبر الأوروبي

سيواصل النادي التحقيق في جميع مزاعم السلوك التعسفي أو التمييزي المبلغ عنها طوال موسم 2022-23، من أجل تحديد الجناة ومعاقبتهم عند الضرورة.