جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 7 فبراير 2023 04:58 مـ 17 رجب 1444 هـ

شكوى لـ”الطريق” من حارس الزرقا.. عبد الرحمن رخا: «اتقالنا لو مش عاجبكم امشوا»

عبد الرحمن رخا
عبد الرحمن رخا

كشف عبد الرحمن رخا حارس مرمى نادي الزرقا، كواليس أزمته الأخيرة مع سمير موسى رئيس النادي، مؤكدًا إنها تراكمات من أزمة اللاعبين السابقة وعدم حصولهم على مستحقاتهم المادية.

وقال اللاعب في تصريحات خاصة لجريدة وموقع "الطريق": "الأزمة ليست خاصة بي بشكل خاص، نحن 20 لاعبًا قدمنا شكوى لاتحاد الكرة لأننا لا نحصل على مستحقاتنا المالية منذ 5 أشهر، اتحاد الكرة اتخذوا صف رئيس النادي بسبب مصلحتهم واللجنة العمومية، شكوتنا اتحطت في الدرج ولم يحدث أي تحقيق في الأمر، حصلنا على وعد في حال حققنا الفوز في مباراة البلدية سنحصل على مستحقاتنا وهو لم يحدث خالف وعوده معنا".

الجمهور هددنا عدم الاقتراب من النادي

وأضاف: "تحدثنا مع رئيس النادي وتعرضنا للشتائم والسب والقذف منه ومن أعضاء مجلس الإدارة والجماهير، وقيل لنا اللي مش عاجبه الوضع يمشي، وقررنا الرحيل فعلا وهو صعد الناشئين لخوض المباريات، واتهمنا أننا تعمدنا هبوط الفريق، قعدنا في بيوتنا بعدما قامت الجماهير بتهديدنا في حال تمت رؤيتنا في محيط النادي".

وتابع: "دعمنا شكوانا لاتحاد الكرة بالفيديوهات والتسجيلات ولكن اتحاد الكرة منعنا من دخول المقر ولم يتطرق للحديث معنا، لا يوجد معنا تكاليف معيشتنا اليومية وجميعنا لديه أسر وابناء لا نملك ما نصرف منه عليهم".

نحن في عزبة سمير موسى وليس نادي

وواصل: "أحد أعضاء مجلس تحدث معنا في الخفاء وقال أعلم أنكم تتعاملون معاملة غير آدمية ولكنه لا يستطيع الحديث، وضحنا الأمر للجماهير ولكنه بالنسبة للجماهير كلامه مصدق وهو الآمر والناهي في النادي".

وأردف: "ذهبت له أكثر من مرة للاعتذار بسبب مرض ابني وإجراؤه عملية في القلب ومشاكل صحية خطيرة، وتأسفت له من أجل الحصول على مستحقاتي أو الرحيل، وأخذت ابني وزوجتي معي حتى يعلم أنني لا أكذب.. رفض وساومني على الرحيل، قلت له إني أستطيع دفع 50 ألف جنيه مقابل أن يتركني أرحل لأحد الأندية في بلدي بورسعيد لأكون قريبًا من أسرتي ولكنه رفض وطلب 200 ألف جنيه".

هددني بوصل آمانة والحبس

وأوضح: "ظروف حياتي صعبة كنت أحصل على ملاليم من النادي والآن يطلب مني الملايين لرحيل.. لعبت في أندية محترمة ومحترفة ولكن طريقة التعامل في نادي الزرقا غير ممكنة، هددني بوصل الأمانة الذي وقعته عند قدومي للنادي، قررت الاعتزال في عز شبابي لانني فضلت ابني على مستقبلي".

واختتم: "اتحاد الكرة هو سبب كل كوارث حياتنا، هو لا يرانا من الأساس ويفضل رؤوساء الأندية بسبب الجمعية العمومية ومصالحهم الشخصية، يفضلوا الكراسي والمناصب على حياة الناس واللاعبين".