جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 7 فبراير 2023 04:44 مـ 17 رجب 1444 هـ

تعرف على أعضاء مجمع البحوث الإسلامية الجديدة.. ”بينهم شومان وسلامة”

مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية

اعتمد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، انتخاب أعضاء جدد بمجمع البحوث الإسلامية.

ونشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم، قرار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء باعتماد انتخاب أسماء جديدة أعضاءً بمجمع البحوث الإسلامية.

أسماء الأعضاء الجدد

وجاءت أسماء الأعضاء الجدد كما يلي:

- الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية.

- الدكتور جاد الرب أمين، العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية والعربية بالقاهرة.

- الدكتور محمود حامد عثمان وكيل كِلْيَة الشريعة والقانون بطنطا.

- الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر.

- الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الأسبق.



طلاب الأزهر في زيارة للعاصمة الإدارة الجديدة

ونظمت الإدارة العامة لرعاية الشباب بجامعة الأزهر، الثلاثاء، بالتعاون مع الإدارة العامة للجامعات بوزارة الشباب والرياضة، زيارة لطلاب وطالبات الجامعة لمقر شركة العاصمة الإدارية.

اقرأ أيضا:

الأوقاف: 20 مليون جنيه مساعدات للأشقاء بالسودان

وتأتي الزيارة تحت إشراف الدكتور محمد الشربيني نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون التعليم والطلاب، لتعرف الطلاب والطالبات على العاصمة الإدارية الجديدة.

ارتباك مؤقت داخل تنظيم القاعدة بعد مقتل الظواهري

في الوقت نفسه، سلّط مرصد الأزهر، الضوء على خبر مقتل "أيمن الظواهري" زعيم تنظيم القاعدة، في هجوم نفذته القوات الأمريكية على أفغانستان، الذي استقبله العالم بشيء من الارتياح.

الهدف من استهداف الظواهري

وأوضح المرصد في بيان له، الثلاثاء، أن الهدف الثاني من استهداف الظواهري هو تفتيت التنظيم والذي يصعب من منظور الخبراء تعيين زعيم جديد يحظى بقبول الجميع، حيث أنه من المتوقع أن تكون هناك تغييرات جذرية ‏في سياسة التنظيم الخارجية وعلاقته بالتنظيمات الأخرى كداعش، وهو أمر يتوقف على مدى ‏استعداد القيادة الجديدة لتحقيق نوع من التوازن أو فرض القوة على الصعيد العالمي. وربطت "خوليتا نساو" الكاتبة والصحفية الأرجنتينية، استمرار نشاط القاعدة بتغيير الإستراتيجية.

تأثير مقتل الظواهري على التنظيم

ويرى المرصد أن مقتل (الظواهري) سيؤثر على التنظيم وسيعرقل جزءًا ‏كبيرًا من خططه، علاوة على الضعف المعنوي الذي يتسلل إلى نفوس عناصره بعد مقتل قائدهم. ‏وأن مقتله من شأنه إحداث حالة من الارتباك داخل صفوف التنظيم الذي يبنى إستراتيجيته الإعلامية على تصدر زعمائه المشهد الإعلامي، وخلق هاله كبيرة حولهم، وربط أعضاء التنظيم بهم، وقد ظهر هذا التأثر بوضوح بعد مقتل "أسامة بن لادن"، حيث فقد التنظيم جزءًا كبيرًا من قوته بعد مقتله، لذا فمن المتوقع حدوث الأمر ذاته بعد مقتل (الظواهري).

وأشار إلى أنه إذا كان المتخصصون يتفقون على أن تنظيم داعش الإرهابي يعد التهديد الأكبر للغرب، إلا أن بعضهم يرون أن تنظيم القاعدة يعد أخطر تنظيم إرهابي على المدى الطويل. لذا فإن محاربة الإرهاب والقضاء على قياداته يجب أن ‏يصحبها مكافحة للفكر وتجفيف لمنابع التطرف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والإعلامية.

اقرأ أيضا:

بعد عودته من ألمانيا.. شيخ الأزهر يلتقي وزير التربية والتعليم