جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 01:51 صـ 8 ربيع أول 1444 هـ

«بعد أن عاش لعقود بمفرده»..وفاة آخر رجل من قبيلة أصلية بغابات الأمازون

وفاة آخر رجل بقبيلة أصلية
وفاة آخر رجل بقبيلة أصلية

وفاة آخر عضو في قبيلة أصلية، في غابات الأمازون المطيرة بعد أن عاش بمفرده لعقود، وعلى مدار الـ 26 عامًا الماضية، عاش في عزلة كاملة على أراضي "تانارو" الأصلية، وهي جزء من الأمازون البرازيلية في ولاية روندونيا، وفقًا لمنظمة Survival International غير الربحية، وتم القضاء على قبيلته بعد سلسلة من الهجمات من قبل المزارعين بين الثمانينيات و1995.

وتم اكتشاف جثة الرجل مؤخرًا في أرجوحة شبكية من قبل مسؤولي "Funai"، وهى المجموعة التي كُلفت بمراقبة صحته، وقالت التقارير إنه تم العثور على الجثة داخل كوخ يوم 23 أغسطس، الرجل المجهول الهوية من قبيلة السكان الأصليين المنعزلة في البرازيل وكان يُعرف باسم "رجل الحفرة" لأنه كثيرًا ما شوهد وهو يحتمي في حفر محفورة في الأرض.


ونقلت شبكة "سي إن إن" عن فيونا واتسون، مديرة البحوث والدعوة بالمجموعة ، قولها: "لم يعرف أي شخص خارجي اسم هذا الرجل، أو حتى الكثير عن قبيلته، ومع وفاته اكتملت الإبادة الجماعية لشعبه".

كما حاولت عدة مجموعات من الخبراء والمستكشفين والأطباء والباحثين إقامة اتصال مع الرجل، ولكن تم رفض كل شيء لأنه اعتاد على إقامة التزام حول منزله، و في بعض الحالات، أطلق سهامًا على أي شخص يقترب كثيرًا.

اقرأ أيضا: بعد 162 اختبار ذكاء.. طفل يتفوق على درجة ذكاء أينشتاين وستيفن هوكينج

فلم تكن هناك علامات صراع أو عنف على جثته ومن المثير للاهتمام ، أنه كان هناك ريش لامع حول الأرجوحة مما يشير إلى أن الرجل كان يعلم أن وقته قد حان، ووفقا "لفوناي"، مات الرجل لأسباب طبيعية.

وقال فيونا واتسون "لا يسعنا إلا أن نتخيل الفظائع التي شهدها في حياته، ووحدة وجوده بعد مقتل بقية أفراد قبيلته، لكنه قاوم بإصرار كل محاولات الاتصال وأوضح أنه يريد فقط أن يترك بمفرده".