جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 08:56 مـ 6 رجب 1444 هـ

دور التغيرات المناخية في نقل «الكوليرا».. طرق الوقاية والعلاج والدول الأكثر انتشارا.. حوار

الكوليرا - مصدر الصورة: ياندكس
الكوليرا - مصدر الصورة: ياندكس

زاد قلق منظمة الصحة العالمية خلال الفترة الأخيرة حول زيادة معدل انتشار مرض الكوليرا في كثير من الدول، معربة عن قلقها بشأن تفشيه وضرورة اتخاذ ما يلزم من إجراءات للسيطرة على المرض.

مرض الكوليرا

في هذا السياق، أوضح الدكتور محمد عز العرب، استشاري الجهاز الهضمي والكبد، والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، ومؤسس وحدة أمراض الكبد في المعهد القومي للكبد، في حديثه مع موقع وجريدة الطريق، أن مرض الكوليرا قديم جدا ويأتي على عدة مرات مسببا انتشار عالمي.

إلى نص الحوار..

متى بدأ تفشي مرض الكوليرا وباء عالمي؟

مر العالم بـ 7 موجات تفشي لمرض الكوليرا بداية من 1800م حتى آخر موجة 1961م.

ما الوضع الوبائي لانتشار الكوليرا؟

انتشار المرض في صعود وهبوط دائم، ولكن منظمة الصحة العالمية أطلقت تحذير جديد لأنهم وجدوا أن متوسط الانتشار السنوي في 5 سنوات ماضية من 2017 حتى 2021 وجدوا أن 20 دولة في كل سنة بها زيادة للمرض.

متى بدأ تفشي الكوليرا من جديد وباء عالمي؟

انتشار مرض الكوليرا زاد خلال الـ9 أشهر الأولى خلال 2022، وارتفع إلى 26 دولة وكانت الهند هي أساس انتشار مرض الكوليرا في بداية تفشيه ولكنه انتشر الآن في كل القارات أسيا وإفريقيا وأوروبا والأمريكتين.

هل دخلت "الكوليرا" في الدول العربية؟

بدأ انتشار مرض الكوليرا في الدول العربية وهو ما أصبح يمثل خطورة علينا خاصة في سوريا بـ 10 محافظات ووصل عدد وفيات المرض إلى 23 وفاة بعدد إصابات أكثر من 400 مصاب.

ماذا عن معدلات الوفاة بسب الكوليرا؟

حسب منظمة الصحة العالمية، وجدوا أن معدل الوفيات زاد عن الأعوام السابقة بمقدار 3 مرات، ومعدل الوفيات في إفريقيا زاد 3% أكبر من معدل الوفيات العالمية.

حدثنا عن انتشار مرض الكوليرا في مصر.. ومتى بدأ؟

لم يعلن في مصر عن أية وفيات جراء مرض الكوليرا أو ظهوره ونحن مستعدين بالمتابعة المستمرة وهناك المستشفيات العامة بوزارة الصحة، كما أن مصر مرت بنوبات كثيرة من الكوليرا وحدث وفيات بالآلاف من الكوليرا ووقع 100 ألف وفاة عام 1831م ولكن آخر وباء كان في عام 1947 وانتهى بعد ذلك.

هل هناك هدف واضح للقضاء على الكوليرا؟

هدف منظمة الصحة العالمية في 2017 بتقليل وفيات الكوليرا بنسبة 90% حتى عام 2030 م.

حدثنا عن مرض الكوليرا وأعراضه وكيفية علاجه؟

الكوليرا هو نوع من الجرثومات تسمى "عصوية أو ضمية" وهي مرض معظم المصابين به لا تظهر عليهم الأعراض ولك هناك أعراض تظهر لدى أعداد قليلة جدا ويكون لديهم فقد هائل في السوائل وإسهال شديد يؤدي إلى الجفاف وهبوط ضغط الدم وقلة البول وإذا لم يتم إنقاذ المريض فورًا بالسوائل الوريدية وتعويض الأملاح الناقصة والمضادات الحيوية يؤدي إلى الوفاة سريعًا.

كيف ينتقل مرض الكوليرا وهل التغيرات المناخية سببًا؟

يمكن الوقاية من مرض الكوليرا لأنه ربما يحدث بسبب المياه أو الطعام الملوث ولكن التخوف الأساسي من تغير المناخ وحدوث الفيضانات والأمطار الغزيرة والسيول ويحدث اختلاط لمياه المجاري والشرب مع وجود هذا الميكروب يحدث تعرض للإصابة بالمرض خاصة من يعانون من مشكلة عدم وجود وسائل صرف صحي بشكل مضمون.

كيف نقي أنفسنا من مرض الكوليرا؟

الوقاية من المرض تشمل توافر خدمات الصرف الصحي، ومياه الشرب السليمة، مع التطعيم الفموي الذي يؤخذ عن طريق الفم.

هل يوجد تطعيم واحد أو أكثر ضد المرض؟

هناك 3 أنواع تطعيمات أساسية على مستوى العالم ويحتوي على ميكروب ميت ويعمل على تحفيز الجهاز المناعي لإفراز الأجسام المناعية ويكون على نظام جرعتين بينهما ما لا يقل عن أسبوع وحتى 6 أسابيع.

هل نستطيع تطعيم العالم كله ضد المرض للوقاية؟

الصحة العالمية تخاف من انتشار مرض الكوليرا على مستوى كبير من دول العالم، لأن الشركات المصنعة للقاحات لن تستطيع أن تفي بعدد كافي من اللقاحات للدول، وهناك تحذير ولا يجب أن نعتبره وباء عالميا حاليا.

اقرأ أيضًا: مدحت بركات يوجه دعوة للأحزاب: دعونا نجتمع ونضع رؤيتنا السياسية فى بيان...