جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 2 ديسمبر 2022 07:27 مـ 9 جمادى أول 1444 هـ

ما أهمية مشاركة الصين بقمة المناخ COP27؟.. خبير متخصص يجيب

مشاركة الصين في قمة المناخ
مشاركة الصين في قمة المناخ

في قمة المناخ Cop27، يسعى المشاركين للتأكيد على دور بلادهم في دعم الاقتصاد الأخضر والحد من انبعاثات الكربون التي تسببت في الاحتباس الحراري وحدوث التغيرات المناخية، ولعل من بين هذه الدول، تأتي الصين.


ومن جانبه، أكد تشاو ينج رئيس الوفد الصيني المشارك في قمة المناخ "cop 27"، على تولي حكومة بلاده أهمية كبيرة للحد من تأثيرات التغيرات المناخية، وذلك من خلال الإسراع في تنفيذ هدف "الكربون المزدوج" بطريقة شاملة.

وتعليقا على ذلك، قالت نادية حلمي، أستاذ العلوم السياسية، وخبيرة الشئون السياسية الصينية والآسيوية، إن ارتفاع درجة حرارة العالم بمعدل ٣ درجات مئوية من شأنه أن يلحق الضرر باقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية والصين سويا، كما أنه يحدث حالة من عدم الاستقرار الاجتماعي بهما، وهي النتيجة التي يريد البلدان تجنبها.


وأوضحت خبير الشئون الصينية في تصريحات خاصة ل"الطريق"، أن الأمم المتحدة تحتاج لما يقرب من ١٠٠ تريليون دولار لمكافحة الفقر وتغير المناخ، لذلك لا بد من من مشاركة الصين بدور عالمي لمكافحة ظاهرة التغيرات المناخية في العالم.

وتابعت أن الصين تسعى لتجنب حدوث تغيرات مناخية تضر بشعبها أو بيئتها المحيطة، لذلك تبنت الصين ما يعرف بالاقتصاد الأخضر، وذلك في الداخل أو الخارج في إطار مشروعاتها المختلفة لمبادرة الحزام والطريق الصيني، وفي استجابة مباشرة من الصين لنقص إمدادات الطاقة، موضحة أن الصين خفضت من إنتاجها واستهلاكها من الفحم، كما عمدت إلى عمل بناء الطاقة المتجددة واعتماد المركبات الكهربائية.

اقرأ أيضا: كيف واجه المصري القديم التغيرات المناخية؟.. كبير الآثريين يكشف

وأشارت إلى ما أصدره مجلس الدولة الصينيي في أكتوبر ٢٠٢١، والذي تضمن 5 مبادئ و10 تدابير، بما في ذلك أهداف خفض إنبعاثات الكربون لأعوام "٢٠٢٥، ٢٠٣٠، ٢٠٦٠"، والذي تم التعهد خلاله بتوفير احتياطات ضخمة لتوليد الكهرباء والطاقة النظيفة من الرياح والطاقة الشمسية بحلول عام ٢٠٣٠.

وتنطلق اليوم الثلاثاء فاعليات اليوم الثالث لقمة المناخ cop27 المنعقدة في مدينة شرم الشيخ، المستمرة على مدار الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر الجاري، والتي تعد أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير الأرض والحفاظ عليه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد في تنظيم مؤتمر لإنقاذ البشرية من التغيرات المناخية ومخاطرها المدمرة.