جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 4 فبراير 2023 02:36 مـ 14 رجب 1444 هـ

في ذكرى رحيلها.. حكاية وفاة زوج عبلة الكحلاوي وبشارة الشعراوي

الدكتورة عبلة الكحلاوي- بي بي سي
الدكتورة عبلة الكحلاوي- بي بي سي

على مدار سنوات كثيرة اعتاد الجمهور على الإطلالة البيضاء للداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي، التي كان ظهورها على شاشة التلفاز يبعث الطمأنينة وتميز أدائها في الدعوى بالبساطة وكان أسلوبها، ولكنها رحلت عن عالمنا منذ عامين لنحيي ذكراها اليوم.

وتميزت بطابع خاص استطاعت من خلاله مخاطبة قلوب الجمهور لتصنع مسيرة مميزة، ينظر إليها الجميع بأنها من أهل العلم والصلاح والخير، خاصة بعد قصة الحلم الشهيرة التي كانت بينها وبين إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشراوي.

وفاة زوج عبلة الكحلاوي

فبعد وفاة زوج عبلة الكحلاوي شعرت بحالة من الضيق والحزن والقهر، لأنها كانت في بداية الترمل، والترمل هذا لحظة فارقة في حياة الانسان من الدفء والدعة والراحة وترك المسؤولية على كتف الآخر.

رؤية عبلة الكحلاوي

وتابعت الكحلاوي في إحدى اللقاءات التليفزيونية، أنها بعد وفاة زوجها شعرت إحساس بالهم وتربية الأولاد ولقاء الناس بأطماعهم وحواديتهم، في هذه الفترة كان البيت كان يمتلأ أناسًا، "والدتي الله يرحمها كان فيه صلاة جماعة على طول في البيت مش عارفة أبكي ولا أتنفس أو أعبر عن نفسي".

وواصلت الراحلة أنها اتجهت للصلاة لتهدأ من روعها "وأنا على السجادة نمت ورأيت نفسي أسير على كوريدور كبير، وكأني أرى ألوان الفرش، وواحد قاعد على اليمين وقدامي الشيخ الشعراوي بصلي واداني شهادة كبيرة، وقالي اطمني، أنا فرحت جدا بهذه الشهادة لأني طول عمري أحب الشيخ الشعراوي، وكان زوجي الله يرحمه يخدمه في مكة، قلبي اطمن شوية بعد هذه الرؤية".

لقاء الشعراوي مع عبلة الكحلاوي

وأضافت أنها فور استيقاظها وجدت اتصال من الحاجة ياسمين الخيام وقالت لها إن الشيخ الشعراوي يريدها أن تذهب إليه، "روحت حاطة عباية عليا ونزلت وحكيت لياسمين الخيام اللي شوفته وإحنا ماشيين وأول ما شوفت الشيخ الشعراوي مكنتش مصدقة فقال لي إيه ياستي يعني لازم إجيبك المشوار ده، فقولت له إنا شوفت حضرتك النهاردة، فقال لي أنا عارف، وتابع: فيه حديث قدسي يا ولاد بيقول: وعزتي وجلالي لا يخرج عبدي من الدنيا وقد أردت به خيرا حتى أوفيه ما عليه من نقص في ماله أو فقد في ولده أو مرض في صحته فإن بقي من سيئاته شيئ أثقلت عليه في سكرات الموت حتى يلقى الله وما عليه خطيئة".

اقرأ أيضًا: يستحق الاحترام.. علاء مبارك يشيد بـ«أردوغان».. ما القصة؟