الطريق
الأحد 14 يوليو 2024 07:42 صـ 8 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

موقف بايدن من حرب غزة.. هل يرغب في وقف أم استمرار إطلاق النار؟

أرشيفية
أرشيفية

في ظل عدم الاستجابة الإسرائيلية للمقترح الأمريكي بوقف عاجل لإطلاق النار في قطاع غزة، والوصل إلى حل لأزمة تبادل الرهائن والمحتجزين، تسعي إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى عدم اتساع الصراع القائم بين إسرائيل وحزب الله اللبناني، والذي سيؤديى في نهاية الأمر إلى عدم استقرار الأوضاع في المنطقة العربية.

في غضون ذلك، كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" البريطانية في تقريرًا مفصلاً حجم المخاوف الأمريكية جراء التعنت الإسرائيلي، والذي وضع البيت الأبيض في موقف محرج أمام المجتمع الدولي، لا سيما تحقيق هذه الأهداف أصبح أكثر صعوبة على البيت الأبيض، مما سلط الضوء على هشاشة سياسية "بايدن" قبل مناظرة تلفزيونية مع المرشح الجمهوري، "دونالد ترامب" الخميس القادم.

موقف بايدن والانتخابات الأمريكية

وبدورها، أظهرت الصحيفة البريطانية أن التحديدات التي يواجهها "بايدن" جعلت موقفه مهزوزًا في الانتخابات المقبلة، وخسر الكثير من المكاسب الخارجية، والتي كان يعتمد عليها فبيل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر القادم، كذلك الموقف الداخلي أصبح يشكل أزمة أمام إدارة "بايدن"، لا سيما يفتح المجال للمنافسة الجدية لـ"ترامب".

وتنتقل الصحيفة البريطانية إلى موقف حماس، حيث أن قائدها "يحيي السنوار" لم يعر اهتمامًا بضرورة وقف إطلاق النار في الوقت الحالي، في إشارة إلى استمرار الحرب أصبح الرغبة الغير معلنه لقيادي حماس، على حد قولها، وبالتالي جكومة نتنياهو يسير على تهميش سياسة رفض إقامة دولة فلسطينية قائمة على حدود 67، بما في ذلك ترسيخ حالة الاستقرار في مرحلة ما بعد حرب غزة.

الوصول إلى هدنة

وفي ختام التقديرات الأولية، "جورنال" تقول أن المزيد من الحرب مأرق تمامًا سواء سياسيًا أو اقتصاديًا، وبالتالي من المعتقد أن الأطراف كافة سوف يلجأون إلى حل وقف إطلاق النار عن طريق المفاوضات للمضي قدمًا نحو تسوية الوضوع وعودة الهدوء للمنطقة، وبالتالي عرقلة المفاوضات الحالية لا تمثل خطرًا بشكل مخيف.

ووصف "وول استريت" رغبة الرئيس الأمريكي "بايدن"، بأنه يرد حالًا سريعًا وعاجلاً في الوقت الحالي، والذي يعد طوق النجاة له في الانتخابات الرئاسية، ومن ثم لا يعطي فرصة لمنافسة ترامب للإستيلاء على الساحة بشكل منفرد، مستخدمًا حرب غزة أداء للعب السياسي أمام مؤيدية.

اقرأ أيضًا: متحدث الحكومة يكشف كواليس وقف شركات السياحة