الثلاثاء 2 مارس 2021 04:49 مـ 18 رجب 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

سبب الوباء الجديد.. خبراء يحذرون من أكل العناكب والأفاعي في التدريبات العسكرية (صور)

تدريبات كوبرا جولد
تدريبات كوبرا جولد

حذر نشطاء فى مجال حقوق الحيوان من أن التدريبات العسكرية الغريبة التي يتم فيها إجبار الجنود على أكل السحالي الحية وشرب دم الأفاعي قد "تؤدي إلى الوباء القادم".

 

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ستار" البريطانية: تتوجه القوات من جميع أنحاء العالم إلى تايلاند كل عام للمشاركة فى تدريبات "كوبرا جولد"، في أكبر حدث من نوعه.

 

وأجريت هذه التدريبات لأول مرة فى عام 1982، حيث شوهد المشاركون وهم يقتلون الدجاج بأيديهم ويفصلون جلدهم ويأكلون الأبراص الحية وكذلك العقارب والرتيلاء "العناكب كبيرة الحجم"، وفقًا للمنظمة الأمريكية المعنية بحقوق الحيوانات "PETA".

كما ورد أن الجنود يقطعون رؤوس أفاعي الكوبرا وشرب دمائهم على اعتبار أن هذه التدريبات هى لإعدادهم لظروف الغابة.

 

وذكرت صحيفة "ذا صن"، أن حوالي 4500 جندي أمريكي حضروا تدريبات "كوبرا جولد" العام الماضي 2020 إلى جانب قوات من سنغافورة والصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية وإندونيسيا وماليزيا.

 

وبسبب جائحة فيروس كورونا المستمرة، ستكون تدريبات كوبرا جولد هذا العام أصغر من المعتاد، والتى من المقرر إقامتها فى فبراير ومارس، بينما التدريبات الميدانية ستكون فى أغسطس.

 

اقرأ أيضًا: ”تضخم فى الدماغ ونسبة وفيات مرتفعة”.. مخاوف من تحول فيروس نيباه إلى الوباء الجديد (صور)

ومع ذلك، تحث منظمة بيتا على حظر هذا الحدث، حيث أرسلت رسالة عاجلة إلى كبار مسؤولي الدفاع فى كل من تايلاند والمملكة المتحدة تطالب المنظمين "باستبدال استخدام الحيوانات الحية بشكل دائم فى تمارين البقاء على قيد الحياة بطرق تدريب أكثر فعالية وأخلاقية خالية من الحيوانات".

 

وقالوا إن الأمر لا يقتصر على القسوة المزعومة على الحيوانات التي تعترض عليها المنظمة غير الربحية، ولكن بسبب خطر انتقال الأمراض الحيوانية المنشأ من الحيوانات إلى البشر أيضًا.

 

وقال متحدث باسم الجيش البريطاني: "إن شحن أفراد عسكريين إلى تايلاند لشرب دماء الأفاعي المقطوعة هو نوع من العبث الذي قد يؤدي إلى انتشار الوباء القادم".

 

وأضاف: "يشكل استخدام الحيوانات الحية أثناء تدريبات "كوبرا جولد" خطر انتشار الأمراض الحيوانية المنشأ المشابهة لـ Covid-19، مما يعرض القوات والجمهور الأوسع للخطر.

 

وتابع: "من المحتمل أن تكون الفيروسات مثل SARS-CoV-2 قد نشأت فى الخفافيش وانتقلت أولاً إلى البشر عن طريق الاتصال بمضيف حيواني وسيط.

 

وأشارت منظمة "بيتا" إلى إن ما يقرب من ثلاثة أرباع جميع الأمراض المعدية المعروفة بأنها ظهرت مؤخرًا بدأت فى الحيوانات ثم قفزت بعد ذلك لتصيب البشر.

 

ويُعتقد أن فيروس كورونا، المسبب لمرض كورونا Covid-19، قد انتقل إلى البشر فى سوق رطب فى ووهان حيث تم الاحتفاظ بالحيوانات البرية وذبحها فى ظروف غير صحية.

 

ومنذ بداية تفشي المرض، حذر علماء من جميع أنحاء العالم، بما فى ذلك الخبراء فى منظمة الصحة العالمية، من أن البشرية محكوم عليها بمزيد من الأوبئة فى المستقبل إذا لم تتغير الممارسات الزراعية.

منوعات منوعات الطريق الاوبئة الامراض اكل الحيوانات اكل الافاعي تدريبات عسكرية تايلاند كوبرا جولد أفاعي الكوبرا