جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 12 أغسطس 2022 01:37 صـ 14 محرّم 1444 هـ

”خط أحمر”.. حسين خرجة وقصته مع الصيام في أوروبا

حسين خرجة
حسين خرجة

يعد الدولي المغربي حسين خرجة، أحد أبرز المحترفين العرب والمسلمين في الملاعب الأوروبية، وتحديدًا الدوري الإيطالي، وذلك بعد أداءه المميز مع الفرق التي لعب لها.
وبخلاف أداءه المميز، فقد كان خرجة مثالًا للمحترفين المسلمين الملتزمين بتعاليم دينهم في الملعب وخارجه.
البداية
ولد حسين خرجة في فرنسا، في التاسع من شهر سبتمبر عام 1982، حيث بدأ مسيرته الكروية من أكاديمية نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، قبل أن يرحل عن الفريق في عمر مبكر.
ولعب خرجة لأول مرة على صعيد الفريق الأول بعدما انتقل لصفوف فريق سبورتنج لشبونة البرتغالي موسم 2000/2001، وفي عام ،2001 انتقل خرجة للدوري الإيطالي؛ ليلعب مع فريق ترنانا، ويظل به حتى عام 2005؛ لينتقل بعدها إلى صفوف فريق روما الإيطالي على سبيل الإعارة.

اقرأ أيضًا: الإسماعيلي يفوز على الإنتاج بثنائية والتعادل يحسم ديربي الإسكندرية بين الاتحاد وسموحة

ثم رحل بعدها ليلعب بصفوف عدد من الأندية الإيطالية الأخرى مثل: بياتشنزا، وسيينا، وجنوى، قبل أن ينضم عام 2011 إلى فريق الإنتر الإيطالي، بطل إيطاليا وأوروبا في ذلك التوقيت، إلى أن اعتزل كرة القدم بفريق ستيوا بوخارست الروماني عام 2017.
خط أحمر
حسين خرجة طوال مسيرته الاحترافية كان دائمًا ما يحافظ على أداء الصلاة والصيام في شهر رمضان، هذا بخلاف أداء الفرائض الأخرى.
وكان خرجة قد واجه مشكلة وهو يلعب ضمن صفوف جنوى الإيطالي، بعد طلب مدربه بالفريق ضرورة الإفطار في رمضان ليحجز مكانه بالتشكيل الأساسي للفريق، إلا أنه رفض طلب مدربه، ليقرر استبعاده من التشكيل الأساسي في المباراة الافتتاحية للدوري الإيطالي أمام فريق روما الإيطالي، ويجلسه على مقاعد البدلاء خوفًا من تراجع مستواه البدني بسبب الصيام.
وبعد أن لاحظ مدربه بجنوى إصراره على الصيام رغم الاستبعاد ومعاناته من آشعة الشمس في إيطاليا، سمح له بخوض التدريبات ليلًا حتى يستطيع الصيام دون مشكلة، ليعتمد عليه بعد ذلك في التشكيل الأساسي للمباريات التي يلعبها جنوى نهارًا.
من جانبه علق خرجة على ذلك الأمر، حيث قال: "صيام رمضان كان خطًا أحمر بالنسبة لي، لا يمكنني أن أتجاوزه".

noadsf