الأربعاء 18 مايو 2022 01:59 صـ 16 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الحوادث

”سحور الدم”.. ماذا حدث في مذبحة الفيوم الأسرية؟

جريمة قتل - تعبيرية
جريمة قتل - تعبيرية

كعادتهم كل ليلة، تجمع أفراد عائلة "عماد" حول مائدة الطعام لتناول وجبة السحور. جلس رب الأسرة إلى جوار أبناءه الستة بينما تعد الزوجة المائدة. لحظات تبدلت معها الصورة رأسا على عقب. استل الزوج سكينا وراح يوزع طعنات الغدر بأجساد السبعة تاركا جثامينهم وسط بركة من الدماء.

حالة هياج أشبه بالجنون أصابت صاحب المخبز، فانطلق إلى محل عمله وأحضر بنزينا محاولا إضرام النيران في الفرن ثم نفسه ليلحق بأفراد أسرته لكن تدخل الأهالي حرمه من تلك النهاية وقاموا بتسلميه إلى الشرطة ليلقى عقابه بعد ارتكابه مذبحة هي الثانية من نواعها التي تشهدها محافظة الفيوم في غضون أسابيع قليلة.

اقرأ أيضا: مذبحة أسرية في الفيوم.. صاحب مخبز يقتل زوجته وأطفاله الستة

بداية الفاجعة تعود إلى تلقى اللواء رمزي المزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم إخطار من العميد أسامة أبو طالب مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد مقتل ربة منزل وأبنائها في قرية الغرق التابعة لمركز إطسا.

وأفادت التحريات الأولية أن المتهم صاحب مخبز "فينو" قتل زوجته "مها.ع.ع" والأبناء "أحمد"، و"محمد"، و"يوسف"، وآلاء"، والتوأم "معتصم"، و"بلال" في ظروف غامضة.

وشكل اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام فريق بحث بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الفيوم، للوقوف على ملابسات الحادث.

وتم تحرير المحضر اللازم تمهيدًا للعرض على النيابة العامة لتباشر التحقيق.

مذبحة مذبحة الفيوم الشرطة مخبز الفيوم
بنوووك