الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 09:52 صـ 13 ربيع أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

مقارنة نفسك بالَاخرين والقلق.. 7 علامات تشير إلى ضرورة التوقف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

سوشيال ميديا
سوشيال ميديا

تمتلك وسائل التواصل الاجتماعي، فوائد عديدة مثل بناء الشبكات والحفاظ على التواصل مع الآخرين، كما أن الكثير من الوقت على هذه المنصات مرتبط بالاكتئاب والقلق والتوتر، كما أوضحت الدكتورة شهلا مودير، كبيرة المسؤولين الطبيين فى مركز All Points North Lodge، لعلاج الإدمان.

وبحسب موقع "usatoday"، قالت مودير، إن بعض الأشخاص يمكن أن يطوروا علاقة غير صحية مع منصات وسائل التواصل الاجتماعي ويبدأوا فى استيعاب "الإعجابات" من خلال خلق صلة بين الاستجابات عبر الإنترنت واحترامهم لذاتهم.

ويقول خبير الصحة الرقمية مارك أوستاش، إنه يشجع الناس على "التفكير فى المستويات الدقيقة للصدمات الرقمية التي تحدث عندما تتحقق بسرعة من وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك بين محادثة أو قبل الذهاب إلى الفراش مباشرة"، بما فى ذلك استيعاب أشياء مثل عناوين الاستقطاب السياسي أو المشاركات الصادمة حول صحة صديق، "يحدث ذلك فى غضون لحظة، وأعتقد أنه يتسبب فى مستويات منخفضة من الصدمة لما نفكر فيه وكيف نشعر".

إذن كيف تعرف إذا حان الوقت لإلغاء تنشيط إنستجرام أو تويتر أو فيسبوك؟، للإجابة على هذا السؤال أوضح الخبراء ضرورة التفكير فى العلامات التي يجب البحث عنها وكيفية تكوين عادات صحية باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

إذا كنت تقارن نفسك بالآخرين عبر الإنترنت

يوضح مودير: "الخوف من الضياع يمكن أن يثير مشاعر القلق"، وإذا كان المستخدمون يقضون وقتًا طويلاً على الإنترنت على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد يكون من الصعب الحفاظ على منظور ما هي الحياة الحقيقية".

إذا كنت تقوم بفحص هاتفك بشكل إلزامي

يقول مودير إن إحدى علامات التحذير هي التحقق من "الإشعارات والرسائل كل ساعة بطريقة تؤثر على ارتباطاتك أو مهنتك أو علاقاتك الاجتماعية".

كما تقول، "الإعجابات" يمكن أن تكون إدمانًا للغاية، مما يتسبب فى إصابة الدماغ بالدوبامين من المواد الكيميائية التي تشعرك بالسعادة والتي تعزز سلوك البحث المتشابه والفحص القهري".

إذا كانت تفاعلاتك في الحياة الواقعية ضعيفة

تقول مودير، إن هذا يمكن أن يأتي فى شكل "انخفاض التفاعل الاجتماعي مع الأصدقاء والعائلة لصالح المشاركة فى وسائل التواصل الاجتماعي" أو أن الناس فى حياتك "اشتكوا من استخدامك لوسائل التواصل الاجتماعي التي تتداخل مع التفاعل الاجتماعي".

ويقول أوستاش إن هناك مؤشرًا آخر وهو ما إذا كانت تفاعلاتك تبدأ فى الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي، بما فى ذلك أن تجد نفسك "تعيد تدوير عناوين الأخبار فى محادثاتك".

وأوضح، "هذا يبدو غالبًا مثل، "قرأت اليوم على فيسبوك" أو "رأيت اليوم على إنستجرام"، إنه يعرض قدرتنا على التفكير بأنفسنا وتطوير محادثاتنا العادية والعضوية للخطر".

اقرأ ايضًا: فيسبوك تعلن عن مفاجأة في تطبيقاتها خاصة بالمحتويات الضارة والمراهقين

إذا استيقظت أو نمت وأنت تشعر بالقلق

علامة أخرى هي "عندما تستيقظ قلقًا بشأن ما شاهدته على وسائل التواصل الاجتماعي فى الليلة السابقة"، ووفقًا لأوستاش، "غالبًا ما يرتبط هذا بـ "التمرير المستمر" فى وقت متأخر من الليل، والذي يصفه بأنه "عادة مروعة تؤدي غالبًا إلى الذعر الليلي أو نوم الليل غير المريح".

إذا بدأت فى مشاهدة نفسك بشكل سلبي

يقول جيرمين جريفز، وهو مستشار سريري محترف مرخص مقره فى واشنطن العاصمة، إن الوقت قد حان لأخذ قسط من الراحة عندما تجعل وسائل التواصل الاجتماعي شخصًا ما "ينظر إلى نفسه من منظور سلبي، مما يتسبب فى مشاعر انعدام القيمة أو اليأس أو الاكتئاب".

إذا كنت تشعر بالقلق أو الاكتئاب أو الوحدة بشكل متزايد عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

يقول مودير: "يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن تثير مشاعر تنافسية، والتي تسبب القلق لدى المستخدم، مما يجعله يشعر بالحاجة إلى مواكبة التوقعات الاجتماعية للأشخاص الذين يتابعونهم، والتي قد تكون غير واقعية وقائمة على الخيال".

فوائد الانفصال عن وسائل التواصل الاجتماعي

يقول مودير: "يتيح الفصل للناس أن يكونوا أكثر وعيًا وأن يكونوا حاضرين فى حياتهم الفعلية، مما يترك فرصة لهوايات جديدة والعناية بالنفس".

كما يمكن أن يؤدي قطع الاتصال أيضًا إلى تحسين النوم والإنتاجية نظرًا لأنك ستقلل من الإلهاء والتعرض للضوء الأزرق".

ويقول أوستاش إنه يرى أن استهلاك وسائل التواصل الاجتماعي يشبه استهلاك الطعام، مما يشجع الناس على الانتباه إلى "السعرات الحرارية الرقمية" التي يستهلكونها على مدار اليوم.

منوعات منوعات الطريق فيسبوك وسائل التواصل الاجتماعي إنستجرام تويتر التوقف عن وسائل التواصل الاجتماعي
بنوووك