الأحد 5 ديسمبر 2021 10:46 صـ 1 جمادى أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

أشكال الذكاء العاطفي.. وكيفية حمايته للمرأة

الذكاء العاطفي لدى المرأة
الذكاء العاطفي لدى المرأة

يعتبر الذكاء العاطفي أو الانفعالي أبرز الوسائل التي تمكن الإنسان من قراءة ذاته فضلا عن الآخرين، ويعرف بقدرة الإنسان على صياغة مشاعره وفهم وقراءة مشاعر الآخرين، كما يمكنه من معرفة حجم تأثيرها عليه، ويعزز لديه القدرة فيضبطها.

وتقول الدكتور فاطمة مصطفي، مدرس الصحة النفسية المساعد، بكلية تربيه جامعة الإسكندرية، إنه يربط كثيرا بين الوضع النفسي للفرد ومحيطه الاجتماعي، لذلك يتمتع الإنسان صاحب الذكاء العاطفي:

_بقدرته على ضبط مشاعره وسلوكياته المترتبة عليها مع الآخرين.

_يمنحه علاقات عاطفية تتمتع بقدر عال من الاستقرار، لكون نجاحه وفشله بعلاقة ما يعتمد في المقام الأول على صحة قراءة العواطف.

المرأة "عاطفية"

ولأن المرأة هي الأكثر اعتمادا على العاطفة مقارنة بالرجل، فإنها الأولى باستخدام الذكاء العاطفي لحمياتها، حيث تستطيع من خلاله.

_أن تحافظ على دائرتها الاجتماعية.

_يمنحها شيئا من الاستقرار النفسي، حيث يمكنها من اتباع الطرق المثلى للتعامل مع النفس والعاطفة وإدراك متطلبات الذات، ومن ثم لا مجال من اصابتها بـ"النوبات الهيستيرية" لكونها الأكثر انتشارا بين النساء مقارنة بالرجال.

_يرفع لديها مستوى التركيز على الأهداف، الأمر الذي يمنحها مزيدا من الاستقرار النفسي في مجال العمل، والحياة الزوجية.

_يحقق الانسجام بين العواطف والقيم والسلوكيات.

_يمنح الثقة بالنفس، وبالتالي تصبح المرأة أقدر على حسن التصرف.

_التمتع بقراءة لغة الجسد "التواصل غير اللفظي"، وبالتالي سرعة رد الفعل وإجادته.

_يمنح الذكاء العاطفي للمرأة فرصا جيدة لقراءة المشاعر المعقدة، التي يصعب على أي شخص ذو فكر نمطي فهمها واستيعابها، وتحليلها وتوقع النتائج التي تتوقف على استمرارها من عدمه، ومن ثم تشعر بالراحة النفسية والجسدية.

الذكاء العاطفي "منقذ" المرأة

أشارت فاطمة، لصورة أخرى من صور حماية الذكاء الانفعالي للمرأة، ولكن هذه المرة قد تتعلق بحالتها الصحية:

_حماية المرأة من بعض الأمراض العصبية "النفسية"، كالقلق، الهيستريا، الاكتئاب، وهي الأمراض الجسدية صاحبة الأساس النفسي، مثل القولون العصبي، قرحة المعدة، واضطرابات الضغط، لأنه في حال تمتعها بذكاء انفعالي عاطفي تستطيع ضبط مشاعرها ومشاعر الآخرين، وهو ما يجعلها أكثر هدوءً، ومن ثم قلة فرص إصابتها بالأمراض النفسية العصبية.

وأضافت، أن الذكاء العاطفي يتطلب عند المرأة مهارات معينة حتى يمكنها استخدامه بطريقة صحيحة:

_القدرة على ضبط الانفعالات والمشاعر، القدرة على توجيه العواطف في خدمه الأهداف بشكل سليم والتحكم بالانفعالات ومواجهة الصعاب فالمرأة يقع عليها دور كبير داخل الأسرة والمجتمع.

_القدرة على توظيف مشاعرها وعمل موازنة بين عواطفها والمنطق.

_القدرة على تحقيق مبدأ التعاطف ووضع نفسها مكان الآخرين والتعرف على مشاعرهم.

_أن تكون شخصية دافئة الروح، قادرة على الاحتواء.

_ أن تمتلك مهارات التعامل واللباقة في الحديث وامتلاك الكلمات المناسبة.

اقرأ أيضاَ: منها مشاكل العلاقة الحميمية.. الأخطاء الشائعة في الزواج الحديث

 

الذكاء الذكاء العاطفي مرأة المرأة ذكاء المرأة مشاعر فهم قراءة قراءة المشاعر
بنوووك