الإثنين 6 ديسمبر 2021 02:09 صـ 2 جمادى أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

أحمد زكي فقد بصره.. الطبيب المعالج يفتح لـ”الطريق” خزائن أسرار ”الإمبراطور”

الفنان الراحل أحمد زكي
الفنان الراحل أحمد زكي

حياةٌ مليئة بالآلام والأوجاع عاشها "الإمبراطور" أحمد زكي، فالراحل الذي ولد في مثل هذا اليوم منذ 72 عاما، عاش الأيام الأخيرة من حياته داخل المستشفى يقاوم المرض والوهن والضعف، ليصبح طبيبه المعالج الشخص الأقرب له في تلك الفترة وخزانة أسرار تحمل بداخلها الكثير من الخفايا عن حياة الراحل.

 

كشف الدكتور ياسر عبد القادر، أستاذ الأورام، والطبيب المعالج للفنان الراحل أحمد زكي، عن أسرار وخفايا كثير حول شخصية "النمر الأسود"، خلال حديثه لـ"الطريق"، إذ وصفه بالشجاعة وعزة النفس، لافتا إلى أنه بدأ رحلة العلاج مع الراحل أحمد زكي في 24 يناير 2004، واستمر في متابعته حتى وفاته في السابعة صباحًا، يوم الأحد 27 مارس 2005.

 

الطبيب المعالج للراحل أحمد زكي: رفض العلاج على نفقة الدولة


العديد من المواقف عاشها الطبيب مع الراحل استنبط منها وصفه له،لافتا إلى أنه خلال سفره مع الراحل أحمد زكي إلى باريس لاستكمال علاجه، صدر قرار بعلاجه على نفقه الدولة، إلا أن الراحل رفض بشدة هذا القرار؛ لأنه كان صاحب عزة نفس غير طبيعية، حسب وصفه

 

أحمد زكي فقد بصره قبل وفاته بأسبوع


موقفٌ آخر وسرٌ يدل على قوة أحمد زكي وشجاعته وجلده رواه الطبيب، مؤكدً أنه فقد بصره قبل وفاته بأسبوع، وذلك خلال تصويره أحد المشاهد بفيلم "حليم"، ولكنه تعامل مع الأمر بمنتهى القوة والشجاعة، إذ كان يعتبر نفسه يرى، يجلس وفي يديه الجورنال مثلما يفعل كل يوم، ويتعامل وكأن شيئا لم يتغير.

اقرأ أيضًا:في ذكرى استشهاده.. ماذا قال شهود العيان أمام المحكمة عن اغتيال المقدم...

 

 

أحمد زكي زكرى ميلاده طبيب معالج ياسر عبد القادر التمر الأسود
بنوووك