السبت 21 مايو 2022 06:32 مـ 20 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

منها ضعف القلب.. دراسة تكشف تأثيرات ضغوط العمل على العاملين

تأثيرات ضغوط العمل
تأثيرات ضغوط العمل

كما يمتاز أصحاب السيطرة المحكمة على ضبط سير العمل، والقدرة على الإنجاز وتخطي مراحل عدة بنتائج إيجابية، تمكنه من الارتقاء بذاته وبعمله، يصابون أيضا بأمراض عديدة نتيجة هذه السيطرة.

وقد أثبتت دراسة تم إجرائها في جامعة "أنديانا" الأمريكية، أن المعرضون للموت بصورة كبيرة هم من يحملون ضغوط العمل على مدار أوقات طويلة، كما أنهم معرضون لأمراض جسدية ونفسية أخرى.

ذكرت الدراسة أن الجسدي منها قد يبدأ بقلة الأداء الحركي، وانعدام الكفاءة الجسدية التي يعملون بها، كما يصبحون أكثر عرضة للإصابة بالتوتر والقلق.

وأكدت الدراسة أن اللذين يتعرضون لضغط في العمل أو يعملون بالوظائف المرهقة، ترتفع بينهم نسبة الوفاة إلى 15 بالمائة، ولا يرتبط ذلك بسن معين.

وذكرت الدراسة أن ضغوط العمل متنوعة، لا تقف عند حد العمل كثيرًا، بل من يتطلب منهم الحركة سريعًا وكثيرًا، هم كذلك معرضون لخطر الموت، لكون ذلك يؤثر سلبًا على صحة القلب.

معرضون أيضًا لحدوث اضطراب في ضغط الدم، وهو ما قد يؤدي للموت المفاجئ، كما يصابون بالشعور الدائم بالإعياء.

اقرأ أيضاً: التقشير الأزرق.. آخر تقنيات العناية بالبشرة

وأشارت الدراسة إلى بعض العوامل المساعدة على التقليل من تأثيرات ضغط العمل، كأن يكون الشخص صاحب استقلالية داخل مقر العمل، المرهقة، حيث يؤدي ذلك إلى قلة فرص تعرضه للضغوط.

وقالت أن نسب الوفاة بين من يستقلون بمكاتبهم أثناء العمل، تقل بنسبة 34 بالمائة مقارنة بغيرهم من غير المستقلين.

وعن الأمراض النفسية أكدت الدراسة أن الشعور بالتوتر والقلق، قد يصيب العاملين تحت ضغط بصورة مستمرة، كما أنهم يتعرضون لنوبات من الغضب، وهم أكثر عرضة من غيرهم بنسبة 50 بالمائة.

الشعور بالاكتئاب والإحباط أيضا يكون نتيجة لضغوط العمل، وهو ما يزيد فرص التعرض للموت المفاجئ.

منوعات منوعات الطريق ضغود العمل دراسة الموت المفاجئ التوتر القلق الاكتئاب
بنوووك