جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 10:32 مـ 29 صفر 1444 هـ

”أبناء مصر” و ”المستقلين الجدد” و”العدل”.. أحزاب الحوار الوطني يجمعون على جدية الحوار في الجلسة العاشرة

أحزاب الحوار الوطني
أحزاب الحوار الوطني

عقدت أحزاب الحوار الوطنى جلستها النقاشية العاشرة برعاية حزب أبناء مصر برئاسة المهندس مدحت بركات.

جاء ذلك بحضور عدد من رؤساء وقيادات الأحزاب السياسية بينهم الدكتور هشام عنانى رئيس حزب المستقلين الجدد والمهندس حمدى بلاط نائب رئيس الحزب، وأمين عام حزب العدل عبدالعزيز الشناوى ومعتز الشناوى المتحدث باسم حزب العدل.

بداية عقد الجلسات النقاشية

وقال المهندس مدحت بركات رئيس حزب أبناء مصر، إن الحزب بدأ عقد جلساته النقاشية منذ إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى، عن الحوار الوطنى أبريل الماضى، حيث استضاف الحزب خلال هذه الجلسات عدد كبير من الأحزاب السياسية ويسعى لاستضافة المزيد، مرحبا بالمشاركين من حزب المستقلين الجدد وحزب العدل

وأضاف بركات خلال كلمته، أن جلسات أحزاب الحوار الوطنى تستهدف توطيد العلاقات بين الأحزاب السياسية المختلفة ومعرفة تاريخ وأيدولوجية كل حزب، فضلا عن معرفة رؤية هذه الأحزاب استعدادا للحوار الوطنى.

وأكد رئيس حزب أبناء مصر، على أهمية التركيز على ملف الأحزاب السياسية، خاصة فى ظل تصدر المحور السياسى، اهتمامات الحوار الوطنى بنسب كبيرة، يليه المحور المجتمعى وأخيرا الاقتصادى، مرجعا ذلك إلى كون السياسة هى أساس المجتمع والاقتصاد، كما أن الأحزاب أساس السياسة.

حزب المستقلين الجدد نشأ من الأقاليم

بدوره، تحدث هشام عنانى رئيس حزب المستقلين الجدد، قائلا: إن أهم ما يميز حزب المستقلين الجدد هو أنه نشأ من الأقاليم ولم نأخذ أى توكيل من الإسكندرية والقاهرة للتأسيس.

وأضاف عنانى خلال كلمته بالجلسة، أن النموذج السياسى الحالى لم يعد قادرا على مواكبة الأزمات الحالية، وهو ما رصدته الدولة المصرية لذلك قام الرئيس السيسى بالدعوة للحوار الوطنى، مؤكدا أن الدولة أصبح لديها قدرة كبيرة على الرصد مقارنة بالسابق.

وأوضح رئيس المستقلين الجدد، أن الحزب يولى اهتماما كبيرا للمحور السياسى، مقارنة بالمحاور الآخرى، مشيرا إلى أن الحزب أعد أجندته الخاصة بهذه المحور والتى ترتكز على قانون مباشرة الحقوق السياسية، وقانون المحليات، والحقوق والحريات العامة.

وعلى الجانب الآخر، قال عبدالعزيز الشناوى، الأمين العام لحزب العدل، إن رؤية حزب العدل تقوم على 3 مرتكزات وهى: الحفاظ على الهوية المصرية، الدفاع عن الطبقة المتوسطة التى تدفع ضريبة الإصلاح الاقتصادى وحدها، والانحياز إلى الأطراف الأقل تمكينا بالمجتمع.

وأضاف أن الدولة أثبتت جديتها فى الحوار الوطنى عندما استجابت لمطالب الحركة والوطنية وقامت بطرح كافة التفاصيل الخاصة بالحوار فضلا عن إطلاق سراح العديد من سجناء الرأى.

رؤية حزب العدل حول الإصلاح السياسى

وعن أجندة حزب العدل للحوار الوطنى، أكد الشناوى، أن الحزب سيقدم رؤية حول الإصلاح السياسى وضرورة تعديل قانون الانتخابات وقانون مباشرة الحقوق السياسية، فضلا عن مقترحات لتعديل قانون الأحزاب، بجانب القانونين اللذين تقدمنا بهما فى مجلس النواب وهما قانون الانتخابات المحلية والإدارة المحلية.

وأجمع المشاركون من رؤساء وقادة الأحزاب السياسية على جدوى الحوار الوطنى وجديته فى التأسيس للجمهورية الجديدة التى ينشدها الجميع.

اقرأ ايضا.. محمود فوزي: الحوار الوطني فرصة أمام الأحزاب لتقديم نفسها بشكل جديد للمواطن

موضوعات متعلقة