جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 07:18 صـ 13 جمادى أول 1444 هـ

الأزهر ينشر فيديو عن تاريخ ونشأة القدس.. تزامنًا مع العدوان على غزة

مدينة القدس
مدينة القدس

نشر الأزهر الشريف، على صفحته الرسمية بـ"فيس بوك" اليوم الأحد، فيديو عن مدينة القدس والمسجد الأقصى، وتاريخ نشأة المدينة.

القدس عربية

وتحت عنوان " "القدس عربية".. ستظل تصرخ معالمها، وتنطق حجارتها وآثارها، وتهتف مآذنها وأجراسها بأنَّه هاهنا عاش الشعب الفلسطيني العربي، وها هنا سيعيش"، نشر الأزهر الشريف، الفيديو الذي يتضمن تاريخ نشأة مدينة القدس، بالتزامن مع العملية العسكرية التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة.

لمشاهدة الفيديو

">اضغط هنا

العدوان على غزة

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن طائرات إسرائيلية بدون طيار شاركت في العملية العسكرية على غزة، وأكد الناطق العسكري الإسرائيلي أن استهداف القياديين سيتواصل.

اقرأ أيضا:

مرصد الأزهر ينفي صلة القرابة بين «الظواهري» زعيم القاعدة والإمام الأكبر الأسبق

وأعلن الجيش الاحتلال السبت اعتقال 20 عنصرا من حركة الجهاد في الضفة الغربية.

وسمع صباح اليوم دوي صفارات الإنذار في محيط مدينة عسقلان وعدد من المناطق المحيطة بقطاع غزة.

مرصد الأزهر يسلط الضوء على أزمات اللاجئين في أوروبا

في الوقت نفسه، أعلن مرصد الأزهر لمكافحة التطرف تسليط الضوء على المخاوف التي انتشرت في الآونه الأخيرة لدى المواطنين في بعض الدول الأوروبية بالتزامن مع تفاقم أزمة اللاجئين، وعدم القدرة في كثير من الأحيان على استيعاب أعدادهم، ما أدى إلى ظهور ما يسمى بـ "المجتمعات الموازية" التي تشكلها أعداد المهاجرين الذين يشعرون بالتهميش ولم يتمكنوا من تقنين أوضاعهم في تلك البلدان، الأمر الذي أدى بطريقة أو بأخرى إلى عدم قدرتهم على الاندماج داخل تلك المجتمعات الأوروبية.

ودعا مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، بضرورة التصدي لتلك الظاهرة وحماية المجتمع من وجود بؤر تهدد استقراره، بما لا يضر بمصلحة المهاجرين واللاجئين، وبما لا يشوه صورتهم أو يؤثر سلبًا في حصولهم على حقوقهم الأساسية التي تكفلها القوانين والدساتير الدولية وتنص عليها المبادئ العامة لحقوق الإنسان.

ونبه المرصد إلى عدم الانسياق وراء الدعوات التحريضية ضد المهاجرين التي تسعى إلى تشويه صورتهم؛ من خلال الربط بين ارتفاع معدل الجريمة ووقوع الهجمات الإرهابية، وبين تزايد أعداد اللاجئين والمهاجرين لحمايتهم وللحفاظ على استقرار المجتمع، مؤكدًا ضرورة مواصلة عمل الدول الأوروبية الدؤوب على إدماج هذه الشريحة في المجتمع، وإيجاد حلول سريعة وفعالة لمشاكلهم بوجه عام.

اقرأ أيضا:

بيت الزكاة: بدء فحص 18.6 آلف حالة تقدموا للحصول على مساعدات