جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 06:22 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

خبر محزن.. منجم يتوقع نشوب حرب عالمية ثالثة قريبا

أرشيفية
أرشيفية

يتوقع المنجم الكوبي مهوني فيدنت أن الصراع العالمي القادم سيستمر لمدة تسع سنوات، وستكون الصين واحدة من الدول الرئيسية المسؤولة عن ذلك، يدور التوقع حول نشوب الحرب العالمية الثالثة، مع الضجيج المستمر على الإنترنت حول الحرب الحالية بين روسيا وأوكرانيا، يتوقع فيدنت أنها ستخرج عن نطاق السيطرة من خلال جلب المزيد من الدول.

يذهب المتصوفون والمنجمون على نطاق واسع طوال الوقت لعمل تنبؤات حول أحداث العالم،
حصل بعض هؤلاء الأشخاص على احترام نشطاء الإنترنت في جميع أنحاء العالم لأن العديد من توقعاتهم قد تحققت.

اقرأ أيضاً: في هذا الجزء من العالم.. يمكنك أن تفلت بسهولة من جريمة القتل دون إدانة

مثال

بابا فانجا هو مثال رائع في هذا الصدد، كان الصوفي البلغاري الأعمى قد تنبأ بشكل صحيح بهجمات 11 سبتمبر الإرهابية، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، واغتيال إنديرا غاندي.

هناك العديد من المتصوفين والوسطاء الآخرين الذين وضعوا تنبؤات صحيحة حول الأحداث العالمية الكبرى.

توقعات

توقعاتها الآن بعيدة كل البعد عن الواقع لأن الصراع بين الدولتين أدى إلى محدودية عدد المشاركين، مع دعم دول الناتو لأوكرانيا.

قال فيدنت، البالغ من العمر 44 عامًا، إن بوتين سيحارب في نهاية المطاف في المزيد من البلدان لتصعيد الصراع.

تنبؤ صارخ آخر قدمته هو أن الصين ستفعل كل شيء لهزيمة الولايات المتحدة بأي طريقة ممكنة وإثارة الحرب العالمية الثالثة.

السبب

وقال فيدنت: "هناك من يقف وراء كل هذه القوة، كوريا الجنوبية، المتورطة بشدة مع الولايات المتحدة وتتصدر العالم من جميع النواحي، تريد البقاء مع فيتنام وكوريا الشمالية واليابان".

تنبؤ صارخ آخر قدمته، هو أن الصين ستفعل كل شيء لهزيمة الولايات المتحدة بأي طريقة ممكنة وإثارة الحرب العالمية الثالثة.

وقال: "قنبلة قادمة، أو صاروخ قادم، كل إنسان سيخسر".

اقرأ أيضاً: بيلوغا.. نقل حوت فرنسي ضخم من النهر لتلقي العلاج تمهيدا لنقله إلى البحر

بداية الحكاية

تبدأ الحكاية من روسيا وأوكرانيا، ثم الصين والولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تايوان، وهذه هي البداية، الأمر لن يقف عند هذا الحد، بل سيتطور إلى أن يصل للحرب العالمية الثالثة، هذا توقع وقد يكون حقيقة قريباً.

ما تفعله الصين على الحدود مع تايون هو بداية لصاروخ قد ينفجر في القوات الأمريكية هناك، الأمر سيتطور كثيراً، وسينال دول العالم جميعاً.