جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 07:16 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

بيلوغا.. نقل حوت فرنسي ضخم من النهر لتلقي العلاج تمهيدا لنقله إلى البحر

حوت بيلوغا
حوت بيلوغا

تعرض حوت بيلوغا الفرنسي لأزمة في مياه نهر السين، نظرا لكبر حجمه، حيث فقد قدرته على الحركة بحرية وبكامل حجمه، لذلك تمت إزالة حوت بيلوغا، الذي تقطعت به السبل لعدة أيام في نهر السين، من المجرى المائي الفرنسي يوم الأربعاء استعدادًا لنقله إلى حوض المياه المالحة في نورماندي على أمل إنقاذ حياته.

مشكلة هضمية

وقالت مجموعة Sea Shepherd France في تغريدة على تويتر إن الثدييات البحرية ليس لديها نشاط هضمي لأسباب غير معروفة، قائلة إن الفحوصات البيطرية أجريت بعد إخراج البيلوغا من الماء بعد ساعات من التحضير.

اقرأ أيضاً: احذر.. ارتفاع درجات الحرارة خلال النوم تعرضك للوفاة

قالت المجموعة إن البيلوغا كان ذكرًا لا يعاني من أمراض معدية وأن الأطباء البيطريين سيحاولون إعادة تحفيز هضم الثدييات البحرية، وقد حاول المسؤولين عن الحفاظ على البيئة منذ يوم الجمعة، دون جدوى، إطعام أسماك بيلوغا.

تظهر الصور التي نشرتها Sea Shepherd France الثدييات البيضاء مستلقية على شبكة كبيرة كانت تستخدم لإخراجها من ماء النهر.

نقل الحوت

كان فريق بيطري يخطط لنقل الحوت الذي يبلغ طوله 4 أمتار (13 قدمًا) إلى منطقة ساحلية في بلدة أوسترهام الساحلية شمال شرق فرنسا "لفترة من الرعاية"، وفقًا لمياء إيسملالي، رئيس Sea Shepherd فرنسا.

كان من المقرر أن يتم النقل الدقيق عبر شاحنة مبردة لمسافة 160 كيلو مترًا تقريبًا (99 ميلًا).

علاج الحوت

كانت السلطات تخطط لإبقاء الحوت في منزله المؤقت بالمياه المالحة لمدة يومين إلى ثلاثة أيام من المراقبة والعلاج قبل أن يتم جره إلى البحر.

شوهد هذا النوع من الأسماك المفقود أول مرة في نهر فرنسا، بعيدًا عن موطنها في القطب الشمالي، الأسبوع الماضي، يزن حوالي 800 كيلوغرام (1،764 رطلاً).

اقرأ أيضاً: دراسة تتوصل لاكتشاف بارع في حشرة الجراد.. «يفيد البشرية»

مخاطر الوفاة

قالت السلطات مع أنّ هذه الخطوة تحمل مخاطر الوفاة الخاصة بها بسبب الضغط الواقع على الحيوان، إلا أن الحوت لا يمكنه البقاء لفترة أطول في موطن المياه العذبة في نهر السين.

لا يزالون يأملون في أنها ستنجو بعد أن استجابت لمزيج من المضادات الحيوية والفيتامينات التي تم تناولها في الأيام القليلة الماضية، وفركت نفسها على جدار القفل لإزالة البقع التي ظهرت على ظهرها.