جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 03:59 مـ 9 ربيع أول 1444 هـ

معلومات عن ماكرون وقرارات هامة.. ماذا وجدت السلطات الأمريكية في منزل ترامب؟

ترامب
ترامب

لا تزال قضة مداهمة منزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحمل الكثير في طياتها، فمنذ أن تمت العملية، وهناك اتهامات متبادلة بين الرئيس الأسبق للولايات للمتحدة، ومكتب التحقيقات الفيدرالي، ووزارة العدل الأمريكية.

وفي الأحداث الجديدة للقضية، فإن صحيفة وول ستريت جورنال، أعلنت أن مكتب التحقيقات الفيدرالي عثر في منزل ترامب على 11 وثيقة سرية، من بينها وثاق تضم معلومات عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

20 صندوق سري

وعثر مكتب التحقيقات الفيدرالي على 20 صندوقًا في منزل ترامب، جميعها تحتوي على صور ووثائق سرية للغاية، بحسب وول ستريت جورنال، وكان من بينها أيضا القرار الذي نص بالعفو عن مستشار ترامب السابق روجر ستون.

ونقلت الصحيفة، عن مصادر مطلعة قولها، إن الوثائق التي عثر عليها، لا يصح الاحتفاظ بها إلا في مؤسسات بعينها في الدولة.

وقال ترامب في تصريحات إعلامية سابقة إن اتهامه بوجود وثائق سرية في منزلة تتعلق بالأسلحة النووية، مجرد خدعة من مكتب التحقيقات، نافيا وجود أي شيء يتعلق بهذا الأمر في منزله.

كان الرئيس الأمريكي الأسبق دعا مؤيديه في الولايات المتحدة إلى التظاهر من أجل الدفاع عنه، مشيرا إلى أنه سبق وأن داهم مكتب التحقيقات الفيدرالي مكتب رئيس سابق للولايات المتحدة الأمريكية.

صراع وزارة العدل وبايدن

واتهم عدد من إدارة ترامب السابقة، وزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي على أنها باتا مسيسين، في الوقت الذي أكد في "ترامب" أن الهدف الأساسي من وراء مهاجمة بيته منعه من الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة والمقرر لها أن تجرى في العام 2024.

ورد وزير العدل الأمريكي ميرك جارلاند، بشكل رسمي على تصر يحات ترامب، مشيرا إلى أنه أصدر بنفسه دون أي تدخل من أحد قرار تفتيش منزل الرئيس الأسبق في مقاطعة فلوريدا، وذلك منذ الإثنين الماضي.

وهاجم عدد من الأمريكيين المؤيدين لـ "ترامب" وزارة العدل عبر حساباتهم الرسمية على تويتر، حيث تبنوا وجهة النظر التي كشف عنها وهي أن الهدف منعه من الترشح للانتخابات.

وتأتي تلك التحركات في ظل تراجع لشعبية الرئيس الأمريكي الحالي "جو بايدن" خصوصا بعد كبر سنه، الأمر الذي بدا واضحا في تحركاته وتصريحاته أمام وسائل الإعلام.

اقرأ أيضا| حقيقة وفاة الكاتب سلمان رشدي بعد تعرضه لعملية اغتيال في أمريكا

موضوعات متعلقة