جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 11:05 مـ 29 صفر 1444 هـ

«حبيتك من أول حصة».. هل تقع كارثة للمراهقات بعد فيديو معلم الفرنساوي؟

فيديو معلم الفرنساوي
فيديو معلم الفرنساوي

حالة من البلبلة ضربت السوشيال ميديا، بعد تداول إعلان لأحد مدرسي اللغة الفرنسية بمرحلة الثانوية العامة على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، إذ ظهر بعض الطلاب في فيديو وهم يمدحون مدرسهم على غرار إعلان شهير لإحدى شركات الاتصالات، للفنانة ياسمين عبدالعزيز والنجم كريم محمود عبدالعزيز.

حبيتك من أول حصة

وظهرت فتاة ببعض الكلمات في الفيديو أثارت غضب المشاهدين، حيث عبرت "حبيتك من أول حصة"، هذا الأمر المتناقض مع أخلاقيات وعادات وتقاليد المجتمع الذي نعيش فيه.

تعالي الحصة الجاية ومعاكي المأذون

وجاء تعليق إحدى مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على هذه الجملة قائلة بشكل مستهزأ للفتاة الموجودة في الفيديو: "تعالي الحصة الجاية ومعاكي المأذون".

حب المراهقة المؤقت

وفي هذا الصدد أوضح الدكتور جمال فرويز، استشاري الصحة النفسية، أن تداول مثل هذه الكلمات في الفيديو يوضع تحت بند "حب المراهقة"، الذي ينشأ عادةً بين الطالبات والمدرس.

فارس الأحلام المزيف

وأضاف فرويز خلال حديثه لـ"الطريق"، أن الكثير من الفتيات في هذه الفترة يكن مفتقدات للحب والاهتمام والرعاية، لذلك يندفعن بمشاعرهن تجاه الشخص الذي يقدم لهم كل هذه الأمور ويشعرن أنه فارس الأحلام، موكدًا أن هذا لا يعد حبًا.

أزمة الطرح العكسي


وواصل استشاري الصحة النفسية، أنه بمجرد تخطي مرحلة المراهقة تنتهي هذه المشاعر، ولكن في بعض الأحيان يحدث ما يسمى بـ"الطرح العكسي"، حيث تبادل نفس المشاعر من المعلم إلى الطالبة، مما قد يدفعهم في الوقوع في الخطأ والكارثة.

الفيديو بعيد عن عقد التدريس

وفي الناحية الأخرى تعامل بعض الأشخاص من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" مع الفيديو على أنه شيئ لطيف ولا ينتقص من مكانة المعلم شيء، لأنه يظهر الروح الإيجابية بين المعلم وطلابه، والبعد عن تعقيد التدريس.

حملات على الدروس الخصوصية

وفي سياق آخر تشن أجهزة الدولة حملات على مراكز الدروس الخصوصية، بشكل دائم لمراجعة تراخيصها، والتأكد من التزامها بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من الإصابة بالأوبئة والأمراض المنتشرة هذه الفترة.

اقرأ أيضًا.. على طريقة إعلان ياسمين عبدالعزيز.. مدرس فرنساوي يثير الجدل عبر «السوشيال ميديا»

موضوعات متعلقة