جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
السبت 29 فبراير 2020 02:26 صـ 5 رجب 1441هـ
المنوعات

قديس مقتول ويوم الخصوبة.. قصة احتفال العالم بعيد الحب ”الفلانتين”

عيد الحب
عيد الحب

يحتفل العالم بعيد الحب أو ما يطلق عليه "الفلانتين"، اليوم، وكثرت الأقاويل حول سبب وتاريخ الاحتفال به، وكان هناك قصتان عنه، الأولى هي أن عيد الحب مناسبة مسيحية، والثانية أنها مناسبة وثنية خاصة بالآلهة مع أساطير الرومان.

تتحدث القصة الأولى عن الثلاث قديسين اللذين أطلق عليهم فالانتين، وسمي اليوم على اسمهم، تقديرًا لهم، ولما قدموه من تضحيات، في روما وتورني، ويحتفل المسيحيين بالفلانتين منذ بداية القرن الرابع عشر الميلادي، في يوم الرابع عشر من فبراير.

والقديس الأول هو فالنتين في روما، وقتل في عام 269 قبل الميلاد، ودفن رفاته في كنيسة بمسقط رأسه، تعرف بـ" كنيسة سانت براكسيد"، كما ذكر في سجل الشهداء والقديسين الخاص بالكنيسة الكاثوليكية، اسم قديس ثالث من ضحايا الاضطهاد، قتل في إفريقيا مع رفاقه، ولم يذكر السجل تاريخ وفاته، ولا أي من المعلومات التي تخص مكان دفنه، أو حتى إلى أين نقل رفاته.

أما الثاني فكان أسقف لمدينة انترامنا قديمًا، أو تورني حديثًا، وقتل في عام 196 ميلاديًا، أثناء فترة حكم الإمبراطور أوريليان، الذي اضطهد مسيحي روما، وكان يقتلهم تباعًا.

اقرأ أيضًا: نشر البوستر الدعائي لـ”أنت حلالي” أحدث اغاني مروه نصر في الفلانتين

 

القصة الثانية

أما عن القصة الثانية التي تتحدث عن الاحتفال باليوم، الذي أطلق عليه هكذا نسبة إلى يوم الخصوبة في "شهر جامليون"، الذى تم فيه الزواج بين الإلهين زيوس وهيرا، ويعرف الاحتفال باسم "لوبركايلي"، ولأن هذا التاريخ له علاقة بالوثنية حاولت الكنيسة تنصير هذا اليوم، وفقًا لما قاله لبروفيسور جاك بي أوريوتش من جامعة كانساس في دراسات له عن الموضوع.

وتعتبر أقدم بطاقة عيد حب سجلها التاريخ هي قصيدة مكونة من ثلاثة عشر بيتا وقافيتين، كتبها دوق أورلينز، ويدعى تشارلز، في القرن الخامس عشر إلى زوجته الحبيبة.

وكانعيد الحب العالمي في معظم بلاد العالم يرتبط بـ"بطاقات" يتم تبادلها بين المحبين، منذ أن انتشر ذلك في بريطانيا في القرن التاسع عشر، ولكن الأن يرتبط بالهدايا الأخرى عد أن استغنى العالم عن بطاقات المعايدة بالتكنولوجيا الحديثة.

منوعات الطريق الفلانتين عيد الحب هدايا الفلانتين القديس فالنتين