الخميس 7 يوليو 2022 06:10 صـ 8 ذو الحجة 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

خططت لتفجير مدينة الإنتاج والتليفزيون.. تعرف على ”خلية الصواريخ” الإرهابية بعد ذكرها في ”الاختيار 2”

الشهيد أحمد فايز
الشهيد أحمد فايز

يواصل مسلسل الإختيار2، الذي تعرض حلقاته حاليا خلال شهر رمضان، تجسيد ملحمة الجيش والشرطة للتصدي لأعمال عناصر جماعة الإخوان الإرهابية التخربيبة واستهداف رجال الجيش والشرطة والمنشآت الحيوية بعد أن لفظهم الشعب المصري.

ومن بين الأحداث الأخيرة التي عرضها المسلسل، تفجير مديرية أمن القليوبية ومن بعدها تفجير مديرية أمن القاهرة، ونجاح أبطال الداخلية في القبض على العناصر الإجرامية المعروفة إعلاميا بـ"خلية الصواريخ"ونرصد أبرز المعلومات عنها:

قصة الصواريخ المصنعة

وبحسب ما ورد في تحقيقات النيابة العامة مع أحد المتهمين في خلية الصواريخ، حيث كانت عناصرها تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف مبنى الإذاعة والتليفزيون ومدينة الإنتاج الإعلامي وأكاديمية الشرطة وشركة الغاز وميدان التحرير أثناء الاحتفال بذكرى 30 يونيو باستخدام الصواريخ، واستهداف كميني شرطة بمنطقة المريوطية، واستهداف بعض الشخصيات العامة.

"أسلحة وذخائر ومفرقعات وأجسام صواريخ مصنعة ومهمات وأدوات معدة للتفجير".. هكذا عثرت الأجهزة الأمنية بحوزة عناصر الخلية الإرهابية أثناء القبض عليهم والمعلومات الواردة.

اقرأ أيضًا: والله بعودة| كيف استطلع المصريون هلال رمضان خلال العقود الماضية؟

خلية الصواريخ وخطة الإمداد

"خططنا لتصنيع أجسام الصواريخ وإمداد عناصر فلسطينية بها، ونجحنا في صناعة 70 هيكل صاروخ".. هكذا جاءت اعترافات أحد عناصر الخلية والذي يدعى سيد الشامي، والذي أعلن اعتناقه فكر القاعدة الإرهابي، وفي عام 2008 تلقى تدريبات جهادية وأخرى على تصنيع الصواريخ.

حاول إمداد العناصر الإرهابية بالصواريخ عن طريق تواصله معهم عبر المواقع الجهادية بشبكة المعلومات الدولية، وإزاء إخفاقه في إرسالها أودعها بمحل الخراطة الخاص به، حسبما كشفت تحقيقات النيابة.

واعترف المتهم باعتزامه استهداف مبنى بث القمر الصناعي النايل سات بمدينة الإنتاج الإعلامي عن طريق صناعة 20 هيكلا صاروخيا وإزاء عدم توافر المواد المفرقعة اللازمة للتفجير أودع ما صنعه بمحله، حتى تتبعتهم الأجهزة الأمنية وكانت لهم بالمرصاد.

اقرأ أيضًا: طبيب نفسي يحلل شخصية الخائن محمد عويس قاتل الشهيد محمد مبروك: وصولي ونفسه مريضة

استشهاد العقيد أحمد فايز

الضابط أحمد فايز، ولد في قرية ديرمواس في محافظة المنيا، في فترة التسعينيات، ثم التحق بكلية الشرطة وتخرج فيها عام 1995، ثم أنضم إلى ضباط الأمن الوطني، حيث بدأ مسيرته في مكافحة ومداهمة العناصر الإرهابية، وكان مشهود له بالكفاءة المهنية والتدريبية العالية، لذلك كان من فرقة "المهام الخاصة" المكونة من ضباط الأمن الوطني والقوات الخاصة.

واستهدفت العناصر الإرهابية الشهيد أحمد فايز، لأنه كان شاهد الإثبات الأول في القضية رقم 396 جنايات أمن دولة والمعروفة بـ"خلية الصواريخ"، كما أنه كان المسئول عن ضبط العناصر الإرهابية في الخلية المكونة من 36 متهما، وكان المسئول عن جمع التحريات في قضية "جند الشام" وإلقاء القبض على عدد من المتهمين.

وفي عام 2017، وردت معلومات للأجهزة الأمنية تكشف اختباء عددا من العناصر الإرهابية في منطقة الواحات بالجيزة، وعلى الفور تحركت قوات الأمن إلى مكان اختباء الإرهابيين ووقعت الاشتباكات بينهم، وأسفر الحادث عن استشهاد العقيد أحمد فايز، ضابط الأمن الوطني، وراح ضحية الحادث 16 من قوات الأمن، وإصابة 13 آخرين.

الشهيد أحمد فايز خلية الصواريخ خطة الإمداد الصواريخ المصنعة الإختيار2 شهر رمضان جماعة الإخوان الإرهابية تحقيقات الطريق
بنوووك