جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 10:02 مـ 29 صفر 1444 هـ

هل يؤثر بيع الـ«10 جنيه البلاستيك» بأكثر من قيمتها يؤثر على الاقتصاد؟.. خبير يجيب

بيع العملة البلاستيكية
بيع العملة البلاستيكية

خلال الآونة الأخيرة انتشرت منشورات أثارت الغضب بين المصريون على مواقع التواصل الاجتماعي، في بيع عملة الـ10 جنيه بـ 15 جنيه بعملة قديمة، فالبعض يشتريها كعيدية لإسعاد عائلته والأطفال في عيد الأضحى نظرا لشكلها القيم والأنيق، ولكن البعض يستغل قلة انتشارها في الأسواق ويقومون ببيعها بسعر مرتفع عن قيمتها المذكورة.

ما جعل البعض يخرج عن صمته قائلين: «الدولة تطور وأنتم تعيقون التقدم»، خائفين من تأثر الاقتصاد المصري بسبب بيع العملة البلاستيكية بسعر غير مماثل لها.

هل تؤثر على الاقتصاد المصري؟

وتعليقا على ذلك، قال رشاد عبده رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، إن بيع الـ 10 جنيه البلاستيكية بالزيادة تعد تجارة غير قانونية ولكن لا تؤثر على الاقتصاد بشكل كبير ولكن للقضاء على هذه الظاهرة السلبية في طباعة كميات كبيرة من قبل البنك المركزي.

وأوضح عبده في تصريحاته لـ «الطريق» أن البنك المركزي المصري بدأ بطباعة العشرة جنيه لأنها الحد الأدنى قائلا: «الـ 10 جنيه سهلة الحركة» كما أنها الشائع استخدامها في المواصلات والمحلات بين المواطنين قائلا: «العشرة جنيه بقت الفكة».

وتابع: "أن العملات البلاستيكية لها العديد من الفوائد منها: «صديقة للبيئة، لا يمكن تزويرها، لا يمكن إتلافها بسهولة» ولكن يفضل طباعة العملة بشكل كافي قبل نزولها في الأسواق والبنوك لعدم إعطاء فرصة في تجارتها بطريقة غير مشروعة".

واختتم، رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، أن البنك المركزي المصري في طريقه لطابعة المزيد من العملات منها: «الـ 20 إلى 200 جنيه»، فهي تعد ضمن التطورات الحضارية والاقتصادية والاجتماعية في مصر، مع تغير عادات الكتابة عليها منها «بحبك يا بهية».

اقرأ أيضا: هل بيع العشرة جنيه الجديدة بزيادة عن حقها ربا؟ الأزهر يحسم الجدل