الخميس 6 مايو 2021 08:36 مـ 24 رمضان 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

عاجل | أطباء يحسمون الجدل.. هل الزغطة من أعراض كورونا؟

كورونا والزغطة
كورونا والزغطة
أثيرت حالة من الحيرة والجدل والتضارببالنسبة لعلاقة "الزغطة" بفيروس كورونا المستجد،ففي الوقت الذي خرج فيه الدكتور محمد النادي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان، مؤكدًا أن الزغطة المستمرة ليلا ونهارًا أحد الأعراض الجديدة لكورونا، عاد من جديد ليؤكد أنها ليست من أعراضه، فيما أكدت الصحة أنها عرض نادر.

 

الزغطة عرض نادر

في السياق ذاته، قال الدكتور مجدي بدران، استشاري الأمراض الصدرية، وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن الزغطة المستمرة قد تكون عرضًا نادرًا جدًا، وغير معتاد لعدوى الإصابة بفيروس كورونا.

 

ولفت إلى أن الأمر يتطلب الكثير من الدراسات وتتبع الحالات التي تشكو من الزغطة، وتكون مصابة بفيروس كورونا في نفس الوقت، وذلك للحكم على العلاقة بينهما، حيث إنه لا يمكن تعميم وجود زغطة في مصاب واحد أو أكثر كقاعدة للفيروس.

 

وتابع خلال حديثه لـ"الطريق"، أن هذه المعلومة ليست جديدة، وإنما معروفة منذ مارس 2020، حيث كان هناك رجلا عمره 64 عامًا ويعاني من الزغطة المستمرة لمدة ثلاث أيام بدون أي أعراض أخرى، وبعدما ذهب إلى المستشفى خلال إجراء تحليل الدم وتصوير الرئة، تبين وجود التهاب رئوي على الجانبين، وبعد الفحص ظهرت نتيجة تحاليلة إيجابية لكورونا، وكذلك مع مصاب آخر 62 عامًا كان يعاني من الزغطة، وتبين بعدها إصابته بكورونا.

 

بدران: لا تخافوا من الزغطة

 

وقلل "بدران" من خطورة الأمر، لافتًا إلى أن علاقة الزغطة بفيروس كورونا ليست سوى دراسة على حالات فردية، لكنها تظهر جانبًا نادرًا للفيروس المستجد، مضيفًا أنه لا يجب التسرع والهلع أو الذعر من الزغطة، خاصة وأنها عرض شائع يعاني منه جميع الثدييات.

 

عرض نادر لكورونا

فيما أكد الدكتور حسني سلامة، أستاذ الكبد والأمراض المعدية، بكلية طب قصر العيني، أن الزغطة عرض نادر الحدوث لمصابي كورونا، وعلاقته بالفيروس المستجد يكون سببها الأعراض الأخرى التي قد ينتج عنها الزغطة مثل ضيق التنفس وفقدان حاستي الشم والتذوق ومشاكل الجهاز الهضمي.

 

اقرأ أيضا: عاجل | لا تستجيب للعلاج.. الصحة تعلن 6 كوارث في موجة كورونا الثالثة: أعتى وأشد

وأضاف خلال حديثه لـ"الطريق" أنه من الضروري الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال الأيام المُقبلة، مع تقليل التجمعات والاحتفالات بأعياد شم النسيم والقيامة، مع ارتداء الكمامات الطبية في الأماكن المزدحمة؛ لتجنب الإصابة بالعدوى؛ وتقليل أعداد الإصابات بالفيروس المستجد.

 
كورونا فيروس كورونا الزغطة أعراض كورونا
بنوووك