جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 02:45 مـ 9 ربيع أول 1444 هـ

الصحة: 39 مليون شخص تم تحصينهم ضد فيروس كورونا

يترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، الموافق 11 من أغسطس ، الاجتماع الاسبوعى، وذلك بمقر فى العاصمة الادارية ومن المقرر أن تناقش الحكومة فى الاجتماع الاسبوعى عددا من الملفات والإعلان عن الإجراءات التنفيذية لترشيد استهلاك الكهرباء

وفي بداية الاجتماع استعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة، تقريرا مفصلا بخصوص الحالة الوبائية وموقف التطعيم ضد فيروس "كورونا ومتحوارتها، واخر تطورات انتشار مرض "جدري القرود" حول العالم.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار، أن منذ بداية الشهر الجاري بلغ متوسط الحالات الجديدة المصابة بفيروس "كورونا" 182 حالة، موضحا أن عدد حالات الوفيات خلال هذا الفترة 17 حالة.

وكشف الوزير، عن نسب الإشغال بمستشفيات في جميع المحافظات الجمهورية المُخصصة لتقديم خدمات العزل الصحي والعلاجي لحالات الإصابة بفيروس "كورونا"، موضحا أن 98% من الأسرّة الداخلية شاغرة، وهو ما ينطبق كذلك على 89% من أسرة الرعاية المركزة، و95% من أجهزة التنفس الصناعي، مشيرا إلى أن عدد المواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاحات ضد فيروس كورونا بلغ 49.819.279 شخص، بنسبة 99.6% من المستهدف، فيما تم تلقي 38.960.939 شخص بالجرعة الثانية، بواقع 73% من المستهدف تلقي للجرعات الثانية، مضيفا أن من تلقوا الجرعة التنشيطية بلغ عددهم إلى 7.698.875 شخص، وبذلك يكون إجمالي المُحصّنين بالكامل 38.960.939 شخص.

وشرح الوزير الموقف الوبائي العالمي لانتشار مرض "جدري القردة"خلال شهر أغسطس، موضحا أن عدد حالات إصابة بلغ 31,800 حالة في 89 دولة، وفي إطار ذلك تم عرض أعلى 10 دول في الإبلاغ عن حالات إصابة مرض "جدري القردة" على أنحاء العالم، كما استعرض موقف انتشار المرض في منطقة الشرق الأوسط، والتي وصل عدد الإصابات بها 35 حالة، موضحًا أن حتى اليوم لا يوجد من بينها أي حالات في مصر.

اقرأ أيضََا:رئيس الوزراء: الحكومة تستعد للانتقال الدائم إلى العاصمة الإدارية

وفي هذا السياق أكد الوزير أنه يتابع عن كثب موقف الإصابات بالمرض حول العالم، مؤكدا أن وزارة الصحة والسكان لديها دليل إرشادي متكامل للتعامل مع مرض "جدري القردة"، تم تدريب جميع مديريات الشئون الصحية عليه، كما أنه تم تنشيط رصد المرض بجميع منافذ الدخول وترقب وصول أي حالات مُشتبهة لاتخاذ الإجراءات اللازمة للعزل وإحالتها إلى أقرب مستشفى حميات.