جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 5 ديسمبر 2022 07:04 صـ 12 جمادى أول 1444 هـ

زعيم كوريا الشمالية يعلن انتصار بلاده على كوفيد

زعيم كوريا الشمالية
زعيم كوريا الشمالية

أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون النصر في المعركة ضد فيروس كورونا الجديد، وأمر برفع أقصى إجراءات مكافحة الوباء المفروضة في مايو، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية يوم الخميس.

حاجز فولاذي قوي لمكافحة الوباء

ولم تكشف كوريا الشمالية عن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس الذي عثرت عليه، لكن منذ 29 يوليو ولم تبلغ عن أي حالات مشتبه بها جديدة فيما تقول منظمات الإغاثة الدولية إنها قدرات اختبار محدودة، وأثناء رفع الحد الأقصى للإجراءات لمكافحة الوباء، قال كيم إن كوريا الشمالية يجب أن تحافظ على "حاجز فولاذي قوي لمكافحة الوباء وتكثيف جهود مكافحة الوباء حتى نهاية الأزمة الصحية العالمية"، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة الأنباء الحكومية.

وقال محللون إنه على الرغم من أن الشمال الاستبدادي استخدم الوباء لتشديد الضوابط الاجتماعية، إلا أن إعلان انتصاره قد يكون مقدمة لاستعادة التجارة التي أعاقتها عمليات إغلاق الحدود والقيود الأخرى.

وأضاف مراقبون أيضا أن ذلك قد يمهد الطريق لكوريا الشمالية لإجراء تجربة سلاح نووي لأول مرة منذ عام 2017.

اقرأ أيضا: نائبة الحزب الجمهوري تفشل في الانتخابات التمهيدية بعد التصويت لعزل ترامب

معجزة غير مسبوقة

ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية نقلا عن مسؤول آخر أن معدل الوفيات الرسمي في كوريا الشمالية البالغ 74 شخصا يعد "معجزة غير مسبوقة" مقارنة بالدول الأخرى، بدلا من الحالات المؤكدة، أبلغت كوريا الشمالية عن عدد الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض الحمى. وبلغت تلك الحالات اليومية ذروتها عند أكثر من 392 ألف حالة يوم 15 مايو، مما دفع خبراء الصحة للتحذير من أزمة لا مفر منها.

شككت منظمة الصحة العالمية في مزاعم كوريا الشمالية، قائلة الشهر الماضي إنها تعتقد أن الوضع يزداد سوءًا، وليس أفضل، وسط غياب البيانات المستقلة، يأتي إعلان فوز بيونغ يانغ على الرغم من عدم طرح برنامج لقاح معروف وبدلاً من ذلك، تقول الدولة إنها اعتمدت على الإغلاق والعلاجات الطبية المحلية وما أسماه كيم "بالنظام الاشتراكي الكوري المفيد".

فحوصات طبية مكثفة على مستوى البلاد

قالت كوريا الشمالية إنها تجري فحوصات طبية مكثفة على مستوى البلاد، مع اختبارات PCR اليومية على المياه التي تم جمعها في المناطق الحدودية من بين الإجراءات.

وأضافت أيضًا أنها تطور طرقًا جديدة للكشف بشكل أفضل عن الفيروس ومتغيراته، بالإضافة إلى الأمراض المعدية الأخرى، مثل جدري القرود، وكشفت شقيقة كيم ، كيم يو جونغ، إن الزعيم الكوري الشمالي نفسه عانى من أعراض الحمى، وألقى باللوم على منشورات من كوريا الجنوبية في التسبب في تفشي المرض، حسبما ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية.

مواجهة الحرب ضد الوباء

وقالت في كلمة مشيدة "على الرغم من أنه كان مريضا بشدة من ارتفاع في درجة الحرارة، إلا أنه لم يستطع الاستلقاء للحظة وهو يفكر في الأشخاص الذين كان عليه أن يعتني بهم حتى النهاية في مواجهة الحرب ضد الوباء".

وأشارت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية الخميس، في بيان إنها "تأسف بشدة" بشأن "تكرار تقديم مزاعم لا أساس لها من الصحة" لكوريا الشمالية حول كيفية وصول كوفيد -19 إلى البلاد.

اقرأ أيضا: ما هي التهم التي قد يواجهها ترامب لحذف سجلات البيت الأبيض؟