جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 12 أغسطس 2022 02:13 صـ 15 محرّم 1444 هـ

الرذاذ والقطرات وجزيئات الهواء لمسافة 10 أمتار.. عوامل رئيسية لانتشار كورونا

كورونا
كورونا

فى محاولة لمنع انتقال فيروس كوفيد-19 بشكل أكبر، أصدر مكتب المستشار العلمي الرئيسي لحكومة الهند تحذيرًا يطالب فيه المواطنين بالحفاظ على مسافة اجتماعية.

وقال المركز، إن الهباء الجوي "الجزيئات العالقة فى الهواء" والقطرات والأسطح هي طرق النقل الرئيسية لمرض كوفيد-19.

وأوضح التحذير، أنه فى حين أن القطرات تسقط على بعد مترين من الشخص المصاب، يمكن حمل الهباء الجوي فى الهواء حتى عمق 10 أمتار.

وأشار المكتب الاستشاري إلى أن اللعاب وإفرازات الأنف على شكل قطرات ورذاذ يمكنها أن تنقل الفيروس من إنسان إلى آخر، حيث تتساقط قطرات أكبر حجمًا على الأرض وعلى الأسطح، ويتم نقل جزيئات الهباء الجوي الأصغر فى الهواء إلى مسافات أكبر.

وفى الأماكن المغلقة والتى لا توجد بها تهوية كافية، تتركز القطرات والهباء الجوي بسرعة وتزيد بشكل كبير من خطر انتقال العدوى إلى الناس فى المنطقة المحيطة، بينما تكون مخاطر انتقال العدوى أقل بكثير فى المناطق الخارجية، حيث تنتشر جزيئات الفيروس بسرعة ".

وتسلط الإرشادات الضوء على ضرورة ارتداء الأقنعة والحفاظ على المسافة والتهوية الجيدة لمنع انتشار فيروس كورونا، وهو الدور المهم الذي تلعبه المساحات جيدة التهوية فى تخفيف الحمل الفيروسي للهواء المصاب فى حالة سيئة التهوية.

ووصفت التحذيرات "التهوية" بأنها "دفاع مجتمعي" ضد انتشار فيروس كورونا الجديد، حيث تقول: "مثلما يمكن تخفيف الروائح من الهواء من خلال فتح النوافذ والأبواب واستخدام أنظمة العادم، فإن تهوية المساحات مع تحسين تدفق الهواء الاتجاهي تقلل الأرض الفيروسية المتراكمة فى الهواء، مما يقلل من مخاطر انتقال العدوى ".

ونصح مكتب المستشار العلمي الرئيسي فى بيان بإدخال الهواء الخارجي فى المكاتب والمنازل والأماكن العامة الأكبر، وقال إنه يجب اتخاذ تدابير لتحسين التهوية فى هذه الأماكن على سبيل الأولوية العاجلة فى المناطق الحضرية والريفية على حد سواء.

كما أوصى المكتب الاستشاري باستخدام أنظمة مراوح التهوية فى المكاتب والقاعات ومراكز التسوق والأماكن العامة المغلقة الأخرى والتنظيف المتكرر واستبدال المرشحات.

اقرأ ايضًا: فعالية لقاح سانوفي Sanofi تصل إلى 100٪ فى أحدث تجربة

وذكر البيان أن اللعاب والأنف الذي يتم إفرازه على شكل قطرات ورذاذ ، من قبل شخص مصاب أثناء الزفير أو التحدث أو الغناء أو الضحك أو السعال أو العطس هو الوضع الأساسي لانتقال الفيروس، والشخص المصاب قد لا يظهر عليه الأعراض ولكنه أيضا ينقل الفيروس.

كما يمكن للأشخاص الذين ليس لديهم أعراض أن ينشروا الفيروس، لذا يجب أن يستمر الناس فى ارتداء الأقنعة أو ارتداء أقنعة مزدوجة أو قناع N95.

والجدير بالذكر أن فيروس SARS-CoV-2 يصيب مضيفًا بشريًا حيث يمكن أن يتكاثر، وفى حالة عدم وجود المضيف لا يمكنه البقاء على قيد الحياة، وسيؤدي وقف انتقال الفيروس من شخص إلى شخص آخر إلى تقليل معدل الإصابة بالمرض إلى مستوى حيث يمكن أن يموت فى نهاية المطاف.

وبحسب مكتب المستشار العلمي الرئيس، "لا يمكن تحقيق ذلك إلا بدعم وتعاون الأفراد والمجتمعات والهيئات والسلطات المحلية، وباستخدام الأقنعة والتهوية والتباعد، وبذلك يمكن كسب المعركة ضد الفيروس.

noadsf