السبت 21 مايو 2022 08:48 مـ 20 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الفن

إهانة كوميدية .. قصة مكالمة هاتفية بين سمير غانم وعبد الوهاب لا تنسى

سمير غانم-عبد الوهاب
سمير غانم-عبد الوهاب

ملك الكوميديا ونجم الضحكة، رسم البهجة على وجوه الملايين بخفة ظله، حس فكاهي لا يوصف، لمع في سماء الفن وتألق في تجسيد مختلف الأدوار ببراعة، جسد أعماله الفنية بصدق حتي ظلت راسخة في الوجدان حتى اليوم.

 

لمع صاحب الافيهات المبهجة في الفرقة التي شكلها برفقة الفناني الضيف أحمد وجورج سيدهم في "ثلاثي أضواء المسرح" ليخطف القلوب والأنظار له وكان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، من أشد المعجبين بحسه الفكاهى النادر.

 

 

وبضحكة مسموعة اتصل محمد عبد الوهاب بالصحفي الكبير محمود عوض، على غيرعادته لأنه كان يتسم بالوقار والهدوء، الذي جعلت "عوض" يستغرب من سماع ضحكة "عبد الوهاب " بهذا الشكل، وسأله "خير يا أستاذ أنا أول مرة أسمعك بتضحك كده في التليفون!"

 

 

رد عليه "عبد الوهاب": "افتح التليفزيون واتفرج بنفسك.. في ولد كوميديان اسمه سمير مش عارف إيه كده بس مصيبة سودا".

فسأله "عوض" بدهشه :" إنت ماتعرفش سمير غانم؟" فعبد الوهاب قاله: "والله يا محمود مش لاقي وقت بس الولد ده عجيب، لأنه بيضحكك بطريقة جديدة"، ورد الأخير : "طب ازاى ياأستاذنا؟.

 

قال له الموسقيار:" يعني مش بيلاعب شلاضيمه زي إسماعيل يس ولا قصير وتخين وأحول زي القصري، بالعكس ده شاب وسيم جدا وممكن يمثل تراجيدي، بس هو كوميديان غير عادي".

 

وكان لـ عوض وجهة نظر لدعم سمير غانم وطلب من "عبد الوهاب" الاتصال بـ سمير غانم ليقول له هذا الكلام، حتى يرفع من روحه المعنوية،لكنه اعترض في البداية ووافق بعدها، وأخذ رقم "سمير غانم" وكلمه.

وبعد وقت قليل اتصل "عوض " بـ "غانم" ليطمئن عليه وخلال الحديث قال له ملك الكوميديا :" "أنا عايز أغير رقم تليفوني يا محمود"، وأكمل كلامه: "التليفون مبيبطلش رن.. لدرجة إن من شوية اتصل بيا واحد قليل الأدب بيقلد صوت الأستاذ عبد الوهاب وبيقولي إنت هايل يا سمير، قلت له اقفل السكة يا حمار وخلي عندك ذوق.. بقى بذمتك يا محمود عبد الوهاب هيطلبني أنا في التليفون!".. ولم يتمالك الصحفي عوض من الضحك وطلب من سمير أن يذهب معه مشوار تاني يوم.

 

 

ودون علم سميرغانم أخذه الصحفي عوض وذهبا لـ "عبد الوهاب" وكان لا يعلم أن هذا البيت للموسيقار الكبير، وبعد دخولهما البيت خرج لهما «موسيقار الأجيال».

 

 

فى هذه اللحظة، تفاجأ سمير غانم وكانت تعد صدمة شديدة له بعدما رأى الموسيقار عبد الوهاب وقال بكل تلقائية: «يخرب بيتك.. أوعى تكون إنت اللي كلمتني إمبارح؟».

 

ورحل عن عالمنا الفنان سمير غانم، اليوم الخميس، عن عمر ناهز الـ 84 عاما، وسط حزن شديد يطرأ على وجوه الكبير والصغير، بعدما تعلقت قلوبهم بابتسامة وخفة روح لن تتكرر بعد ولن تنسى مهما طال الزمان لأنه استطاع أن يغرس سطو موهبته في القلوب ويحفرابتسامته في ذاكرة الجميع منذ أن بدأ حتي الرحيل.

 

فن الطريق أخبار الفنانين عبد الوهاب وفاة سمير غانم
بنوووك