الإثنين 6 ديسمبر 2021 02:33 صـ 2 جمادى أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

حالة عينيك تكشف عن مرض قلبك.. تعرف على الطريقة

فحص العيون
فحص العيون

توصلت دراسة جديدة تمكن الطبيب من اكتشاف ما إذا كنت مصابًا بأمراض القلب والأوعية الدموية أم لا، من خلال المؤشرات الحيوية الموجودة فى العين.

 

 

 

وفى دراسة أجراها باحثون فى معهد شيلي للعيون فى جامعة كاليفورنيا سان دييجو هيلث، توصولوا إلى أن فحص العين قد يكون قادرًا على إظهار علامات أمراض القلب والأوعية الدموية من خلال آفات صغيرة فى شبكية العين.

 

 

 

 

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة والطبيب والعالم وجراح الشبكية فى جامعة كاليفورنيا سان دييجو هيلث، الدكتور ماتيو باخوم، فى بيان نُشر على موقع الجامعة عبر الإنترنت: "العيون هي نافذة لدينا لمعرفة الصحة، ويمكن أن تُعبر عن العديد من الأمراض فى العين، وأمراض القلب والأوعية الدموية ليست استثناءً".

 

 

 

 

وأضاف باخوم، أن انخفاض تدفق الدم الناجم عن أمراض القلب، المعروف باسم نقص التروية، "يمكن أن يؤدي إلى عدم كفاية تدفق الدم إلى العين وقد يتسبب فى موت خلايا الشبكية، تاركًا وراءه علامة دائمة".

 

 

 

وتابع: "أطلقنا على هذه العلامة اسم "الآفات الدماغية المحيطة بالأوعية الدموية الدماغية"، أو RIPLs، وسعينا إلى تحديد ما إذا كانت هذه النتيجة يمكن أن تكون بمثابة علامة بيولوجية لأمراض القلب والأوعية الدموية".

 

 

 

اقرأ أيضًا: دراسة: الأسبرين يزيد من خطر الإصابة بقصور القلب بأكثر من 25 %

 

 

 

يشير وجود الآفات إلى مستوى خطر الإصابة بأمراض القلب

واستندت نتائج الباحثين إلى مراجعة سجلات الأشخاص الذين خضعوا لفحوصات العين، والمعروفة أيضًا باسم فحوصات التصوير المقطعي البصري للشبكية "OCT"، فى جامعة كاليفورنيا فى سان دييجو هيلث، بين يوليو 2014 ويوليو 2019.

 

 

 

وتمكنوا من تحديد مجموعتين بعد مراجعة الرسم البياني الطبي، واحدة تتكون من 84 شخصًا يعانون من أمراض القلب والأخرى تتألف من 76 شخصًا صحيًا تم استخدامهم كمجموعة تحكم للدراسة.

 

 

 

وتم العثور على عيون الأفراد الذين يعانون من أمراض القلب لديهم عدد أكبر من RIPLs، ووفقًا للباحثين، كلما زادت RIPLs فى العين، زاد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

 

 

وأوضح أنتوني ديماريا، دكتوراه فى الطب، فى جوديث وجاك وايت لأمراض القلب وأخصائي أمراض القلب فى الجامعة، أن الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها تصور أصغر الأوعية الدموية فى الجسم هي فى العين"، مضيفًا  "أن شبكية العين على وجه الخصوص توفر دليلاً هامًا على الآثار السلبية لمشاكل القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم".

 

 

 

 الفحوصات المبكرة تقلل من مخاطر السكتات الدماغية مستقبلًا

 

 

وقال ديماريا: "آمل أن يكون وجود RIPLs فى العين بمثابة علامة لأمراض القلب والأوعية الدموية، عندما يخضع المرضى لتقييم عوامل الخطر لأمراض القلب، أو عندما يخضع المرضى للتقييم للاشتباه فى وجود أمراض القلب".

 

 

 

ويمكن أن يساعد تحديد RIPLs فى وقت مبكر الأفراد فى البحث عن العلاج المبكر والتدابير الوقائية، والتي يمكن أن تخفف على المدى الطويل من مخاطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية فى المستقبل.

 

 

 

وأشار بخوم، إلى أنه على الصعيد العالمي، تعد أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الأول للوفاة، وللأسف لا يدرك الكثير من الناس أنهم قد يعانون من مشاكل فى القلب".

 

 

 

واختتم: "المفتاح الحقيقي فى منع هذا هو الاكتشاف المبكر والعلاج، لذا نأمل من خلال تحديد RIPLs كعلامة لمقدمي أمراض القلب والأوعية الدموية أن يكونوا قادرين على تحديد مشاكل القلب قبل وقوع حدث كارثي، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية".

منوعات منوعات الطريق أمراض القلب العيون صحة العيون علامة فى العين تشير إلى الإصابة بأمراض القلب دراسات طبية شبكية العين اَفات فى شبكية العين
بنوووك