جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 7 أكتوبر 2022 09:59 مـ 12 ربيع أول 1444 هـ

مصر أنقذتنا أمام العالم.. فلسطينيون يتحدثون عن دور مصر في وقف نزيف الدماء في غزة

القصف على غزة
القصف على غزة

وسط الإشادات العالمية بالجهود المصرية لإعادة الهدوء في قطاع غزة وتجنب التصعيد المستمر، بعد اتصالات مكثفة مع حركة الجهاد الإسلامي والجانب الإسرائيلي، والتي نجحت في وقف نزيف الدم على الأراضي الفلسطينية، انهالت التعليقات من الشعب الفلسطيني بالاعتراف بالدور المصري في حل الأزمة ودعم مصر للقضية الفلسطينية.

دور مصر في وقف العدوان على غزة

تقول مريم متوكل، إحدى سكان غزة، إن كل معاني الحب والاعتراف بالجميل لدور مصر في وقف نزيف الدم في غزة لا يمكنه أن يوصف مشاعر الشعب الفلسطيني، الذي يتغنى بحب مصر على الدوام.

وأضافت "المتوكل" لـ"الطريق" أن الشعب الفلسطيني في غزة عاش الآلام والحسرات على مدار الأيام الماضية، على وفاة الأطفال والكبار والشباب، بالإضافة إلى تحسرهم على وطنهم المحتل، حتى جاءت يد العون من مصر والتي رحمتهم من هول نيران الجانب الإسرائيلي، التي تطلق عليهم في كل وقت.

اقرأ أيضًا: فلسطيني يهدم منزله لإنقاذ أرواح جيرانه من تحت الأنقاض

وفي السياق ذاته، قال ريمون ديمتري، أحد أبناء مدينة الخليل الفلسطيني، إن مصر دائمًا ما تقف بجانب الشعب الفلسطيني في كل شيء، مشيرًا إلى دور مصر في وقف الاعتداء الإسرائيلي السابق على قطاع غزة.

واستكمل لـ"الطريق": "الشعب الفلسطيني يحمل في قلبه كل الحب لمصر وحكومتها وشعبها لما يقدموه لنا في حربنا ضد الجانب الإسرائيلي.. وننظر إلى مصر على أنها أم لكل العرب والحاضنة لكل الشعوب".

ومن قلب معاناة، قال فارس ناعوم، إن مصر دائمًا ما تثبت وتؤكد على تضامنها مع الشعب الفلسطيني وحقه وأنها الدرع الحامي لهم، مضيفًا أنه لولا جهود مصر في وقف إطلاق النيران في قطاع غزة، لربما استمر مسلسل المذابح التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي، خلال الأيام الثلاثة الماضية، والتي راح ضحيتها 45 شهيدًا، من بينهم 15 طفلا.

وأكد أن دور مصر الريادي كان دائمًا سباق في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي يثبت أن مصر قوية وتمكنت من الحد من العدوان على الشعب الفلسطيني في 3 أيام فقط، بينما كان العالم يطلب من دولة الاحتلال ولكن العدوان كان يستمر.

واستكمل: "قوة مصر ووزنها السياسي بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي مكنها من الحفاظ على الدم الفلسطيني من الجرائم التي ترتكب في حقه".