جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 31 يناير 2023 01:55 صـ 9 رجب 1444 هـ

سفير النوايا الحسنة بـ«الأمم المتحدة» تكشف أكثر الفئات المتضررة من التغير المناخي

قمة المناخ_فيس بوك
قمة المناخ_فيس بوك

أكدت سابرينا دور إلبا، سفيرة النوايا الحسنة للأمم بالمتحدة للتنمية الزراعية "إيفاد"، أن مؤتمر قمة المناخ الحالي يتميز بتسليط الضوء على القطاع الزراعي وما يواجهه من تحديات جذرية للتغيرات المناخية، إلى جانب أن المؤتمر يعمل على طرح العديد من الحلول التي تساهم في مساعدة المناطق الريفية من أجل بناء قدراتها والصمود والتكييف أمام التغير المناخي.

اقرأ أيضًا: الفاو: قمة المناخ تستهدف التنفيذ وليس المفاوضات بشأن إفريقيا

ولفتت سفير النوايا الحسنة، خلال كلمتها في أحد جلسات مؤتمر قمة المناخ، أن الأمر يحتاج إلى تقديم الدعم لصغار المزارعين في الدول النامية حيث إنهم ينتجون ثلث غذاء العالم ويتلقون 1.7% فقط من الدعم والتمويل المنوط بالتكيف مع التغيرات المناخية، فضًلا عن أن الدعم والتمويل لا يكفي هذه الفئة التي تتعايش وتتكيف مع التغير المناخي الذي أثمر عن جفاف وفيضانات.

اقرأ أيضًا: رئيس النواب: «هدف قمة المناخ هي إنقاذ كوكب الأرض»

ونوهت "سابرينا" إلى أن الصومال شهدت منذ بدء المؤتمر ظاهرة احتجاب الأمطار للعام الرابع على التوالي ويعد الحدث الأول من نوعه منذ 40 عاما، مضيفة أن الأمر لا بد أن لا يجعلنا نقف مكتوفي الأيدي أمام معاناة الأمهات والأطفال والمزارعين في القارة الإفريقية من الجفاف.

وحثت "دور إلبا" الدول المتقدمة على ضرورة الدعم والمساندة من ناحية الإرادة السياسية والاقتصادية والاستثمارية، لحماية الدول النامية من أضرار وتداعيات التغيرات المناخية، مشيرة إلى أن الدعم المالي على رأس أولويات الحديث في القمة المناخية، ويأتي في إطار التكيف من قبل المزارعين مع التغيرات المناخية.



موضوعات متعلقة