جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 27 نوفمبر 2022 02:25 مـ 4 جمادى أول 1444 هـ

في ذكرى استشهاده.. كواليس كشف محمد مبروك لمخطط الإخوان في «المظروف البني»؟

الشهيد محمد مبروك
الشهيد محمد مبروك

9 سنوات مرت على رحيله، ولكنه ما زال حيا في قلوب الشعب المصري، الذي يحمل له مشاعر الحب، بعدما رسخ اسمه بأحرف من ذهب بين الأبطال، الذين دفعوا أرواحهم فداءا لوطنهم، إن البطل الشهيد محمد مبروك، الذي تحل اليوم 17 نوفمبر ذكرى وفاته.

الشهيد المقدم محمد مبروك ضابط الأمن الوطني، وقعت عملية اغتياله، خلال قيادته السيارة الخاصة به في شارع نجاتي في منطقة مدينة نصر، وحينها أنهالت عناصر إرهابية عليه بالأعيرة النارية، وهم يستقلون سيارتهم، ما أسفر عنه استشهاده في الحال.

في19 نوفمبر 2017، وفي أثناء نظر محاكمة العناصر الإرهابية الإخوانية في قضية التخابر، بالجلسة التي تم عقدها في محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، كشفت المحكمة عن أحراز ومن بينها حرز برقم مسلسل 1، وهو مظروف بني اللون، ووجد بداخله محضرا بتاريخ 9 يناير 2011، الساعة الواحدة مساء بمعرفة المقدم محمد مبروك الضابط في مباحث أمن الدولة، والتي يكشف عن ورود معلومات لديه تفيد بعقد القيادات الإخوانية، وعلى رأسهم محمد بديع لقاءات في مقر التنظيم في منطقة المنيل.

وكشف المحضر تفاصيل المناقشات التي تمت في اجتماع قيادات الإخوان بشأن دعوة الشباب والناشطين السياسيين لتنظيم مظاهرات في يوم 25 يناير 2011، وذلك في الوقت التي تحتفل فيه الشرطة بعيدها السنوي، بالتزامن مع دخول عناصر من الجماعة وقياداتها والمشاركة في المظاهرات، بالإضافة إلى التوجهات الصادرة لهم من تنظيم الإخوان الدولي، الذي يسعى لنشر الفوضى في البلاد، تمهيدا لإقامة الدولة الإسلامية، التي يريدونها.

اقرأ أيضا: مستشفيات الأطفال لـ”الطريق”: معندناش إصابات بـ”الفيروس المخلوي” ولما نعرفه هنعمل استعدادات

وتضمن المحضر كشف ملابسات التكليف الصادر من الإخواني محمد مرسي العياط عضو مكتب الإرشاد المشرف على القسم السياسي للهيكل التنظيم الإخواني، لعناصر الإخوان محمد الكتاتني ومتولي صلاح عبد المقصود متولي، للسفر إلى تركيا والاجتماع مع الهارب "أحمد عبد العاطي" في تركيا لدراسة إمكانية استثمار الجماعة للأحداث المتوقعة في مصر، والعمل على استغلالها فيما يخدم أهداف الجماعة، إلى جانب الوقوف على آخر مستجدات الموقف الأمريكي من الأحداث في مصر.