الأربعاء 20 يناير 2021 09:47 صـ 6 جمادى آخر 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

182546
تحقيقات

استشاري أمراض صدرية يكشف لـ”الطريق” مخاطر التقلبات الجوية على مصابي فيروس كورونا

فيروس كورونا المستجد
فيروس كورونا المستجد

"رياح وأتربة ورمال".. هكذا يمكن وصف حالة الطقس اليوم الأربعاء الموافق 13 يناير، تلك الأجواء التي تمثل حالة من الرعب لمرضى الجهاز التنفسي، نتيجة لما يعانوه من أزمات صحية.

 

وفي هذا الطقس يتسائل البعض عن إمكانية تأثيره على مصابي فيروس كورونا المستجد.

 

وتعليقًا على ذلك، قال دكتور عبدالباسط صالح رئيس قسم أمراض الصدر في جامعة المنصورة، إن التقلبات الجوية، يكون تأثيرها الأكبر على مرضى الربو الشعبي، ومصابي حساسية الصدر.

وأوضح "صالح" في تصريحات خاصة لـ"الطريق" أن التقلبات الجوية وإثارة الرياح والرمال، يمكن أن تؤدي إلى زيادة في نقل العدوى بفيروس كورونا المستجد، وذلك نتيجة للتكدسات أو بسبب التيارات الهوائية السريعة الشديدة التي يمكنها نقل المرض.

اقرأ أيضًا: دراسة تكشف السبب فى أكثر من نصف حالات الإصابة بـ كورونا

الإلتهابات الفيروسية والتقلبات الجوية

 

وبين رئيس قسم أمراض الصدر في جامعة المنصورة أن الإلتهابات الفيروسية تسبب تهيج في الشعب الهوائية، لأنها تجعل الأطراف العصبية في الجهاز التنفسي أكثر عرضة للتغيرات الجوية.

تأثير التقلبات الجوية على مصابي كورونا

وأشار إلى أن طبيعة الأشخاص هي أنماط، مبينًا أنه في حالة إصابة شخص فيروس كورونا المستجد، وكان من قبل يعاني من الربو الشعبي أو حساسية الصدر، فإنه سيكون من الفئة الأكثر عرضة للأضرار الصدرية من التقلبات الجوية.

 

وأكد أنه في حالة إصابة شخص بفيروس كورونا المستجد ولم يكن يعاني من من أمراض صدرية سابقة، فإنه لن يتأثر بشكل كبير بالتقلبات الجوية.

فيروس كورونا المستجد تاثير التقلبات الجوية على مصابي كورونا تحقيقات الطريق فيروس كورونا والامراض الصدرية مخاطر التقلبات الجوية على مصابي كورونا