جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 20 أغسطس 2022 12:34 صـ 22 محرّم 1444 هـ

بعد انتشار مقاطع فيديو.. حقيقة وجود مغناطيس ورقائق دقيقة فى لقاحات كورونا

لقاحات كورونا
لقاحات كورونا

اجتاح فيروس كورونا العالم منذ يناير 2020 بعد ظهوره فى ووهان الصينية فى أواخر عام 2019، وتعد اللقاحات بمساعدة البشرية على مكافحة انتشار الفيروس، لكن بعض الناس أيضًا نشروا المخاوف والادعاءات.

وانتشرت العديد من مقاطع الفيديو المختلفة، بعضها يحتوي على محتوى ملهم، والبعض الآخر مسلٍ أو صادم، ولكن الشيء المثير للصدمة وغير المقبول تمامًا هو مقاطع الفيديو التى تؤثر سلبًا على الرأي العام فيما يتعلق بحالات الطوارئ الصحية العامة.

وفى الوقت الحالي، يعد هاشتاج #magneticchallenge على أحد وسائل التواصل الاجتماعي أحد هذه الاتجاهات الزائفة وغير الصحية.

وحصدت مقاطع فيديو لأشخاص يعلقون مغناطيسًا على أذرعهم أو مواقع على أجسادهم حيث يزعمون أنهم تلقوا لقاح كوفيد ملايين المشاهدات على منصات التواصل الاجتماعي مثل تيك توك وإنستجرام.

كما تدعي بعض مقاطع الفيديو الخبيثة أن هناك شيء مغناطيسي فى اللقاحات، وذهب البعض الآخر إلى أبعد من ذلك ليقول إن مقاطع الفيديو الخاصة بهم هي دليل على حقن شريحة ميكروية فى أجسامهم من خلال الحقن، وهي نظرية لا يمكن أن تكون صحيحة لعدة أسباب.

حيث كشف البروفيسور مايكل كوي من كلية الفيزياء فى كلية ترينيتي فى دبلن، زيف الادعاء الوارد فى هذه المنشورات الفيروسية باعتباره محض هراء.

وكتب البروفيسور كوي لرويترز عبر البريد الإلكتروني أن المرء سيحتاج حوالي جرام واحد من معدن الحديد لجذب ودعم مغناطيس دائم فى موقع الحقن، وهو شيء "ستشعر به بسهولة" إذا كان هناك.

اقرأ أيضًا: الوجبات السريعة والتوتر.. هل هناك رابط بينهما؟

وأضاف، "بالمناسبة، تم حقن زوجتي بجرعتها الثانية من لقاح فايزر اليوم، وقد تناولتها منذ أكثر من أسبوعين، ولقد تحققت من أن المغناطيس لا ينجذب إلى أذرعنا!".

وذكرت وكالة رويترز أيضًا أنهم تحدثوا إلى شركة فايزر لصناعة اللقاحات حول مقاطع فيديو "تحدي المغناطيس" التي زعمت تحديدًا أنها تحتوي على متلقي لقاح فايزر، وأكد المتحدث باسم شركة فايزر فى رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز أن لقاحها لا يحتوي على أي معادن ولا يمكن أن يسبب استجابة مغناطيسية عند حقنها.

اقرأ أيضًا: تعرف على حضن الأبقار.. وسبب انتشاره وسط جائحة كورونا (فيديو)

ادعاء وجود معادن أو رقائق دقيقة في اللقاح غير صحيح لهذه الأسباب:

الحديد ليس أحد مكونات أي من اللقاحات، ويمكن للحديد فقط أن يستجيب للمصادر المغناطيسية، حيث يمكن مغنطة الحديد فقط.

لكي تلتصق عملة معدنية بجسم الشخص، يلزم وجود كمية أكبر بكثير من الحديد داخل الجسم، والكمية القابلة للحقن من خلال المحقنة أقل بمئات المرات من الكمية المطلوبة لوضعها معًا كمصدر واحد مرتبط.

وقال خبراء طبيون فى مكتب ميدان الصحي لرويترز: "كمية المعدن التي يجب أن تكون فى لقاح حتى تجتذب مغناطيسًا أكبر بكثير من الكميات التي يمكن أن تكون موجودة فى جرعة صغيرة من اللقاح".

وأوضح خبراء لرويترز، إن المزاعم الواردة في الفيديو معيبة وتتعارض مع مبادئ الفيزياء والعلوم.

وكشفت رويترز عن مؤامرات لا أساس لها من الصحة حول الرقائق الدقيقة في لقاحات فيروس كورونا في جميع أنحاء الوباء، والتي غالبًا ما ارتبط بالمؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت Microsoft بيل جيتس.

كما تشير رويترز أيضًا إلى أن أيا من لقاحات COVID-19 المعتمدة في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة لا تحتوي على مكونات معدنية، بينما تحتوي العديد من اللقاحات الأخرى على كميات صغيرة من الألمنيوم، لكن باحثي جامعة أكسفورد يقولون إن هذا ليس أكثر ضررًا من الكميات البسيطة الموجودة بشكل طبيعي في جميع الأطعمة ومياه الشرب تقريبًا.

وقال باحثون لرويترز، إن البشر جميعا "مغناطيسون قليلا" بشكل طبيعي لأننا نحتوي على كميات ضئيلة من الحديد، ومع ذلك، فإن الجمع بين الحديد والماء فى الجسم يصد المغناطيس بشكل طفيف للغاية، وهذه الوظيفة هي أساس فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) التي تسمح للأطباء بتقييم أعضائك فى المستشفيات.