جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 17 أغسطس 2022 02:52 مـ 20 محرّم 1444 هـ

16 فيلما بـ مسابقة الأفلام الروائية القصيرة بمهرجان ”الإسماعيلية السينمائي”

أفلام مسابقة الأفلام القصيرة
أفلام مسابقة الأفلام القصيرة

يعرض 16 فيلم بمسابقة الأفلام الروائية القصيرة والتي تقام ضمن فعاليات الدورة الـ 22 من مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للافلام التسجيلية والقصيرة التي يقيمها المركز القومي للسينما برئاسة السيناريست محمد الباسوسي.

ويقام المهرجان بدءً من غدًا الأربعاء ويستمر حتى يوم 22 يونيو الجاري، ويرأسه الناقد السينمائي عصام زكريا ، وتأتي أول الأفلام المشاركة فيلم "عايشة" للمخرج زكريا نوري، والذي يدور حول عايشة ذات الـ 26 عاماً التي تعيش في ضواحي المدينة، حياة رتيبة وتعتني أثناء النهار بأمها المريضة، وفي الليل تترك المنزل لتعبر الطريق أمام أي شاحنة محتملة.

بالإضافة إلى 15 فيلم آخرين وهم "الست" الذي تخرجه سوزانا ميرغني، ويدور حول نفيسة، ذات الـ 15 عاماً، التي تعيش في قرية سودانية تعيش على زراعة القطن، وتحمل نفيسة إعجاباً لبابيكر، بينما يرتب والديها زواجها من نادر، في حين أن جدة نفيسة وهي الست تملك خططاً أخرى لمستقبلها، لكن هل تستطيع نفيسة أن تختار لنفسها؟.

ويدخل فيلم "بنت وردان" ضمن المنافسة وهو للمخرجة ميساء المومين ، ويدور حول امرأة في مزاج حزين تكافح لمواصلة الظهور أمام زملائها المرحين المنقادين، وتواجه صرصور محتضر في مرحاض المكتب، وتتطور علاقتهما إلى صداقة غريبة، ويشارك فيلم "حار" للمخرج سيمون جيونت، فيدور حول انه أثناء نوبة عملها الليلية في محطة وقود بعيدة، توافق موظفة على مساعدة رجل تعطلت سيارته، بينما يحاولان إصلاح السيارة ترتاب الفتاة في نوايا الرجل الحقيقية.

ومن بين الأفلام المشاركة أيضًا: "آل ريمانسو" للمخرج سيباستيان فالنسيا، ويدور حول عائلة من القرويين المتجولين تستقر في إل ريمانسو، وهو بيت ريفي حيث تظهر فيه آثار ماضٍ وحشي، في ليلتهم الأولى في المنزل ينتظرون بقلق السلام القادم مع بزوغ الفجر.

وينضم للمنافسة فيلم "كومبارس" للمخرج فيجنار، ويسرد قصة رجل يتبع مجموعة من العمال من أجل العمل في منطقة صناعية. يتجرد لاحقاً من ملابسه وهو يته، ويرتدي زياً عسكرياً ويتقلد سلاحاً، ويتم اختبار عزمه بسلسة من الأحداث المزعجة، بجانب فيلم "عمل ألماني جيد" للمخرج جلميس الكسندر كيفر،ويدور حول أولي وديدي حرفيان يعملان في ورشتهما على صليب معقوف، في مكان ما بين رتابة الريف وكآبة القرية، ويتساءلان عن الغرباء الوافدين إلى القرية.

وفيما يخص فيلم "جرين مارادونا" للمخرج فراس خوري ، فتدور أحداثه أثناء كأس العالم 1990، يحاول صبيان فلسطينيان البحث عن ستيكر أرجل مارادونا المفقود، من أجل استكمال ألبوم كأس العالم والفوز بلعبة الأتاري، وينافس أيضًا فيلم "في القارب" للمخرج بايزاك ماماتاليف، ويدور حول شاب مسلم، يقتات من نقل الناس من ضفة إلى أخرى بقاربه، تجبره الظروف على نقل امرأة مسيحية حُبلى إلى الضفة الأخرى.

بالإضافة إلى فيلم "ليلة واحدة" للمخرج مالي يينا ويقدم ويقدم الفيلم معالجة معاصرة لبيتر بان الذي لا يريد أن ينضج رغم مرور الوقت، ويملك قاعدتين في حياته "لا يمكن لفتاة أن تقضي الليل في بيته"، و"هناك دائماً وقت لكل شيء"، وينافس كذلك فيلم "الم" للمخرج انا روز دوكورث، ويلخص حكاية فتاة صغيرة تدرك أن والدها ليس شخصاً منيعاً، بعد تعرضه لحادث، أثناء لعب الكريكيت، فضح هشاشته.

كما يعرض فيلم "مكان في الزمن" للمخرج نواف الجناحي، ويدور حول رجل عجوز مهجور هائم في شقته بينما يصارع الموت بذكرى جميلة، بجانب فيلم "ميلاد عازف الطبل" للمخرج بيكولاس ستيفانازي ويدور حول انه في بلدة صغيرة، يطلب لوثير من خوسيه أن يسلم آخر طبوله إلى البلدة التالية. يقبل خوسيه وينتظره طريق طويل هو وطبوله دون نقود.

اقرأ أيضًا: بعد غيابها لسنوات.. شمس تكشف السر مع ”الستات ميعرفوش يكدبوا”

ومن بين الأفلام الأخيرة المنافسة "حمل الله" للمخرج ديفيد بينيروفيسنتي ، يلخص صورة غامضة لعائلة مترابطة، حيث تمتلئ الاحتفالات الصيفية لهذه القرية البرتغالية بالشهوانية والعنف، وفيلم "فيرديانا" للمخرج ايلينا بياتريس ودانييل لينس فيلخص انه بعد شجار كبير، يستيقظ الزوجين بمشاكل لا تصدق، فهو فقد النطق وهي فقدت السمع، ولم يعد للفحوصات والأطباء أي فائدة. تأتي إليهم سيدة بنبتة خاصة لمساعدتهم، وفيلم "المجالات المغناطيسية" للمخرج رومان دويت جهان.

xmd