الأحد 5 ديسمبر 2021 10:00 صـ 1 جمادى أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

مشهد صادم.. ديناصور يقتحم قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة (فيديو)

ديناصور فى قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة
ديناصور فى قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة

في مشهد نادر وغير متوقع، استدعت الأمم المتحدة "شاهدًا غير عادي" للإدلاء بشهادته حول مخاطر حرق الوقود الأحفوري، وتسببه في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، وكان هذا الشاهد "ديناصورًا".

 

وفى مقطع فيديو بُث على مواقع التواصل الاجتماعي قبل قمة الأمم المتحدة للمناخ "كوب-26" هذا العام، اقتحم ديناصور صُمم بواسطة حاسوب - قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهيرة فى نيويورك، وحث قادة العالم والدبلوماسيين من المنصة الشهيرة في القاعة على عدم اختيار الانقراض وإنقاذ الجنس البشري "قبل فوات الأوان".

 

 

ديناصور يقتحم قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة

ومع جلوس الدبلوماسيين في الجمعية العامة المكونة من 193 عضوًا، دخل الديناصور إلى القاعة الكهفية، مما أثار الخوف والصدمة بين المندوبين.

 

وذهب الديناصور مشيًا إلى منصة UNGA الشهيرة ثم الصعود إليها، وبدأ يخاطب المندوبين، "اسمعوا أيها الناس.. أعرف شيئًا أو اثنين عن الانقراض.. واسمحوا لي أن أخبركم، وستعتقدون أن هذا سيكون واضحًا، الانقراض شيء سيء.. ودفع أنفسكم للانقراض؟ فى 70 مليون سنة، هذا هو أكثر شيء سخافة سمعته على الإطلاق!".

 

وتابع الديناصور في المقطع الطريف الذي كان بصوت الممثل جاك بلاك في نسخته الإنجليزية، والذي يحمل رسالة جادة يأمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن تكون مقنعة: "على الأقل كان لدينا كويكب.. ما هو عذرك؟ أنت تتجه نحو كارثة مناخية.. إن الحكومات تنفق كل عام مئات المليارات من الأموال العامة على دعم الوقود الأحفوري.

 

 

ويوضح الحيوان المنقرض، "تخيل لو أننا أنفقنا مئات المليارات سنويًا في دعم النيازك العملاقة.. هذا ما يجب أن تفعله الآن".

 

ثم يخبر الجمعية العامة أنه يمكن إنفاق هذا المبلغ من المال لمساعدة الناس الذين يعيشون في فقر في جميع أنحاء العالم.

 

واستطرد: "ألا تعتقد أن مساعدتهم سيكون أكثر منطقية، لا أعرف، من دفع ثمن زوال جنسك بأكمله؟ اسمحوا لي أن أكون حقيقي لثانية.. لديك فرصة كبيرة الآن، بينما تعيد بناء اقتصاداتك وتنتعش من هذا الوباء".

 

"هذه فرصة إنسانية كبيرة.. لذا ها هي فكرتي الجامحة: لا تختر الانقراض.. احفظ فصائلك قبل فوات الأوان.. لقد حان الوقت لكي تتوقفوا، أيها البشر، عن تقديم الأعذار والبدء فى إجراء التغييرات"، كما يقول الديناصور، بين ترحيب كبير من الدبلوماسيين والمندوبين فى قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

اقرأ أيضًا: يحول الشباب إلى زومبي.. رعب بسبب مخدر ”بومبي” في الكونغو (صور وفيديو)

 

 

وكان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي طور الحملة الخاصة التي تصور الديناصورات المتكلمة الشرسة للحث على المزيد من العمل المناخي من قبل قادة العالم، وتم إطلاق الفيلم القصير باعتباره حجر الزاوية فى حملة "لا تختار الانقراض" التي أطلقتها وكالة الأمم المتحدة.

 

وقال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إن هذا هو أول فيلم على الإطلاق يتم إنتاجه داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة باستخدام صور تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر ويظهر مشاهير عالميين يعبرون عن الديناصورات بعدة لغات، بما فى ذلك الممثلون إيزا غونزاليز "الإسبانية" ونيكولاي كوستر فالداو "الدنماركية" وأيسا Maļga "الفرنسية".

 

وبينما يتوجه قادة العالم إلى جلاسكو لحضور مؤتمر الأمم المتحدة الحاسم بشأن تغير المناخ، COP26، تهدف حملة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "لا تختار الانقراض" والفيلم إلى تسليط الضوء على دعم الوقود الأحفوري وكيف يتم إلغاء التقدم الكبير نحو إنهاء تغير المناخ و تقود عدم المساواة من خلال إفادة الأغنياء.

 

ويُظهر بحث برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي صدر كجزء من الحملة أن العالم ينفق 423 مليار دولار أمريكي سنويًا لدعم الوقود الأحفوري للمستهلكين - "النفط والكهرباء التي يتم توليدها عن طريق حرق أنواع الوقود الأحفوري الأخرى والغاز والفحم"، وهذا أكبر مما يفعله لمساعدة البلدان الفقيرة على التعامل مع ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

ويمكن أن يغطي هذا تكلفة لقاحات كوفيد-19 لكل شخص فى العالم، أو يدفع ثلاثة أضعاف المبلغ السنوي اللازم للقضاء على الفقر المدقع العالمي.

منوعات منوعات الطريق ديناصور الأمم المتحدة ديناصور يقتحم الامم المتحدة تغير المناخ الوقود الإحفوري برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
بنوووك